موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    بينما أتصفح الملتقى وجدت موضوعا
    هو ذا :
    قبل عام ونصف العام : كنت في عافية وسلام ؛ فقد كنت أجهل كل شيء عما يجري في العالم الخارجي ، فضلا عن جهلي الشديد بما يجري من أحداث في بلدي ، إلا إذا تناقش أحد وذكر أمامي ما يجري من حدث أو أمر حين أزور أهلي ، وربما سألني أحد ما عن هذا الحدث أو ذاك ، فيصدم بجهلي المغرق آنذاك . لم يكن ثمة ما يدعوني لأهتم ؛ فذلك في نظري جهل لا يضر و لا ينفع كعلم !!!

    فلم أكن أعرف مكان القنوات الإخبارية ، ولا مواقيت إذاعة البرامج التوك شوتية ...ّّ!

    حتى مشايخنا الكرام- أعزهم الله وبارك في أعمارهم - لم أكن لأستطيع التمييز بينهم إلا عن طريق أصواتهم ؛ فلم أحرص يوما على أن أجلس لمشاهدتهم ...!

    وبالكاد كنت أعرف اسم رئيس مصرنا ، غافلة عن أسماء جميع الوزراء ورجالات السياسة في بلدنا ...!!

    أما الآن فقد ابتليت وذهب سلام نفسي وشقيت :

    فصرت أتابع جل البرامج الإخبارية ، وأحفظ مواقيت بعض البرامج التوك شوتية ...!!

    و هالني أني حفظت كثير من أسماء رجالات المجتمع والساسة : من وزراء ونواب وثوار ومرشَّحي رئاسة ...!!

    ولم أتخيل يوما أني سأستطيع التعرف على جل المشايخ ورؤيتهم ، فإذا بي أتعرفهم و معدي و مقدمي برامجهم ...!!

    وصرت أتفاعل مع الأخبار و الأحداث : هما وغما وكربا كجل الناس ...!!

    ولم يخفِ المتعاطون معي القريبون المحتكون بي تعجبهم مما صرت أبديه فقالت إحداهن بمزحة علنية : لقد صارت خبيرة في الأحداث المحلية ، بل صارت تذكر بعض ردود الأفعال العالمية ...!!

    كم كنت في عافيــة ، و بجهلي عن جديد الأحداث راضية ...!!

    أما الآن : فضاع من نفسي السلام ، وأثقلت قلبي الهموم و الأحزان ....!!

    فاللهم : ارزقني العافية والشفاء ؛ فإنك قريب سميع مجيب الدعاء ...
    ---------------------------------------------------------
    إنتهى الموضوع جزا الله كاتبه خيرا .

    أولا أنا ضد الثورة وأراها خروجا
    وضد الأحزاب .
    وأراها تمزيق للأمة .
    "ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا "
    "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "
    " ولا تكونوا من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا . كل حزب بما لديهم فرحون "
    حديث مسلم وأحمد وفيه "...........ويرضى لكم .......وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ......."
    "والحديث الحسن
    عن أم سلمة "إن نبيكم قد برئ ممن فرق دينه واحتزب "
    قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله في
    الوصية الكبرى "
    "فصل . ولا ينبغي أن ينسب أحد لمسمى غير الإسلام .
    فلا يقول هذا شكيلي وهذا فرقندي . ولكن كونوا كما سماكم الله .المسلمين والمؤمنين .عباد الرحمن ." بتصرف

    كم أضاع الإنشغال بالأحداث من أوقات المسلمين وصرفت في متابعة الأخبار والأحداث والجرائد والمجلات
    كم تحملنا من الهم والغم والكرب العظيم وامتلأت القلوب غيظا وحقدا
    وأعظم البلايا أن يظن البعض أن الديمقراطية من الدين وصار ينافح عنها
    وصرف الناس عن دينهم صرفا يدعُّون دعَّا إلى غياهب البعد السحيق عن "إن الحكم إلا لله "
    إلى "أفحكم الجاهلية يبغون "
    ألم تنشق وحدتنا وأخوتنا وصفنا وصار الجدال والمراء في الدين والانتصار للنفس
    وهذا يبدع هذا وهذا يكفر هذا وهذا يغتاب هذا
    أي بلاء جرته علينا الثورة
    والطامة الكبرى
    أن يظن الكل إلا ما رحم ربي أن التمكين من خلال البرلمانات
    ونسوا "
    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "
    وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَن َّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنّ َ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنّ َهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )[النور:55]^^

    هل الشرك طافح أم لا
    هل الناس قائمون على عبادة الله
    هل الناس يصلون
    هل يأدون الزكاة
    هل يأكلون الربا
    هل انتشرت الموبقات

    هل انتشر الفحش والخنا
    هل كثر الخبث
    الناس معرضون عن دين الله في الجملة
    وحدث ولا حرج
    لا تنصر أمة هذه حالها
    أفيقوا يرحمكم الله
    عبدوا الناس لله
    وحدوا الله ولا تشركوا به شيئا
    "قل إن الأرض لله يورثها من يشاء من عبادة والعاقبة للمتقين "

    هل الذي كان يطلب العلم منكبا عليه صار كما كان أولا
    هل قارئ القرآن ظل على ما هو عليه من الأوراد والذكر
    هل القوام صار قواما
    هل الذاكر صار على ما كان عليه من أوراده
    هل ظلت القلوب سليمة للمشايخ صافية
    هل ظلت الأخوة بيننا كما هي
    كم تركنا من مذاكرة العلم ومراجعة المسائل وانشغلنا بالتحليلات والمتابعات
    والكذب على عباد الله والافتراء على الله
    والافتراء على المنهج الجريح في ظل تغييب أهل السنة وقلة الناطقين بمنهاج أهل السنة منهاج النبوة
    وصار يتكلم في دين الله كسير وعوير وثالث ما فيه خير
    الله المستعان
    نحتاج وقفة مع أنفسنا ومراجعة ديننا كما كان
    وجزى الله صاحبة الفكرة خيرا فقد جعلتني ألتفت إلى ذلك الأمر لتنبيه إخواننا وإن اختلفنا
    والله المستعان والحمد لله رب العالمين .



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    { أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه} الشورى13 ( أي وصى جميع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام بالائتلاف والجماعة ونهاهم عن الافتراق والاختلاف ) تفسير ابن كثير4/110 وقال السعدي في تفسيره لهذه الآية : {أن أقيموا الدين } (أي آمركم أن تقيموا شرائع الدين أصوله وفروعه تقيمونه بأنفسكم وتجتهدون في إقامته على غيركم وتتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ولا تتفرقوا فيه أي ليحصل منكم الاتفاق على أصول الدين وفروعه واحرصوا على أن لا تفرقكم المسائل وتحزبكم أحزاباً وشيعاً يعادي بعضكم بعضاً مع اتفاقكم في أصل دينكم) تفسير عبد الرحمن السعدي ج6/599



    وفي مسند أحمد و صحيح مسلم من حديث سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله يرضى لكم ثلاثاً ويسخط لكم ثلاثاً، يرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم، ويسخط لكم ثلاثاً، قيل وقال، وكثرة السؤال وإضاعة المال)([10]) اهـ


    وأورد ابن كثير في تفسير قوله تعالى: {واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا } قال أمرهم بالجماعة ونهاهم عن الفرقة.


    وروى الترمذي وأبوا داود والإمام أحمد وابن حبان في صحيحه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى. قال: إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحالقة)([12]).

    وعن معاوية رضي الله عنه مرفوعاً: (الا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على اثنتين وسبعين ملة، وإن هذه الملة ستفترق على ثلاث وسبعين ملة، ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة، وهي الجماعة، وإنه سيخرج من أمتي أقوام تجارى بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكَلَب بصاحبه لا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله)([14]).

    ومما سبق نعلم أن الحزبية بدعة لأن الله عزوجل ساقها مساق الذم في مواضع كثيرة من كتابه، ونهى عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحذر منها في أحاديث كثيرة، منها ماكتب هنا ومنها مالم يكتب وما توارد عليه كتاب ربنا وسنة نبينا من ذم التفرق والحزبية هو ماجرى عليه سلفنا الصالح من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من أئمة الدين، وإلى القارئ نبذة عنهم فهذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه يقول: "إنما أنا مثلكم، وإني لا أدري لعلكم ستكلفوني ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطيقه، إن الله اصطفى محمداً على العالمين، وعصمه من الآفات فإن استقمت فتابعوني، وإن زغت فقوموني. وهذا عبدالله بن مسعود رضي الله عنه يقول: اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم.

    وهذا عبدالله بن عمر رضي الله عنهما يقول: كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة.

    وعن الحسن قال خرج علينا عثمان رضي الله عنه يوماً يخطب فقطعوا عليه كلامه فتراموا بالبطحاء حتى جعلت ما أبصر أديم السماء، قال: وسمعنا صوتاً من بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فقيل هذا صوت أمهات المؤمنين قال فسمعتها وهي تقول: قد برئ رسول اللهصلى الله عليه وسلم ممن فرق دينه واحتزب وتلت {إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شئ}([18]). قال القاضي إسماعيل أحسبه يعني بقوله أم المؤمنين أم سلمة وأن ذلك قد ذكر في بعض الحديث وقد كانت عائشة حاجة في ذلك الوقت

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    وعن الحسن قال خرج علينا عثمان رضي الله عنه يوماً يخطب فقطعوا عليه كلامه فتراموا بالبطحاء حتى جعلت ما أبصر أديم السماء، قال: وسمعنا صوتاً من بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فقيل هذا صوت أمهات المؤمنين قال فسمعتها وهي تقول: قد برئ رسول الله صلى الله عليه وسلم ممن فرق دينه واحتزب وتلت {إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شئ}([18]). قال القاضي إسماعيل أحسبه يعني بقوله أم المؤمنين أم سلمة وأن ذلك قد ذكر في بعض الحديث وقد كانت عائشة حاجة في ذلك الوقت

    رواه أحمد في العلل ومعرفة الرجال بسند حسن
    حسنه الشيخ محمد عبدالله الامام في كتاب فقه قتال الفتنة
    (قد برئ رسول الله صلى الله عليه وسلم ممن فرق دينه واحتزب)

    والموضوع ليس لطرح رأي مخالف وإنما للنظر لأحوالنا ومراجعة أنفسنا هل عدنا إلى ما كنا عليه قبل الثورة
    بالايجاب أم بالسلب
    والله المستعان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    وأعيد للفائدة هل عدنا للطلب أم مازلنا مشغولين بالقيل والقال ؟
    وهل مازلنا مصروفين عن العلم والطلب أم ماذا ؟
    والله الموفق لكل خير وهو يهدي السبيل والحمد لله رب العالمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    518

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    بارك الله فيك أخي كنت مغيبا فكنت في راحة فلما استشرفت الفتن بدأت تتأثر لولا لطف الله بك كن مغيبا أفضل مشتغلا بالعلم النافع والعمل الصالح واترك لهم دنياهم التي هي باسم الدين زعما تسلم حفظ الله لنا ديننا أخي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,657

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    قال الشيخ الألباني رحمة الله عليه : إن من السياسة ترك السياسة .

    قال الإمام الحاكم – معرفة علوم الحديث - :

    ...من قوم آثرو قطع المفاوز والقفار على التنعم في الدمن والأوطار وتنعموا بالبؤس في الأسفار مع مساكنة العلم والأخبار وقنعوا عند جمع الأحاديث والآثار بوجود الكسر والأطمار قد رفضوا الإلحاد الذي تتوق إليه النفوس الشهوانية وتوابع ذلك من البدع والأهواء والمقاييس والآراء والزيع جعلوا المساجد بيوتهم وأساطينها تكاهم وبواريها فرشهم ... وكيف لا يكونون كذلك وقد نبذوا الدنيا بأسرها ورائهم وجعلوا غذائهم الكتابة وسمرهم المعارضة - أي مقابلة الكتاب الّذي كتبوه بالكتاب الّذي سمعوه أو نقلوا منه- واسترواحهم المذاكرة وخلوقهم المداد ونومهم السهاد ونومهم السهاد وأصطلاءهم الضياء وتوسدهم الحصى فالشدائد مع وجود الأسانيد العالية عندهم رخاء ووجود الرخاء مع فقد ما طلبوه عندهم بؤس فعقولهم بلذاذة السنة غامرة تعلم السنن سرورهم ومجالس العلم حبورهم وأهل السنة قاطبة إخوانهم و أهل الإلحاد والبدع بأسرها أعداؤهم.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: موضوع أعجبني فأحببت طرحه للتفاعل .

    أحسن الله إليكم
    وقد تكلم عن ذلك الشيخ عبدالكريم الخضير حفظه الله في محاضرة
    العزوف عن طلب العلم في زمن الفتن

    د 30

    2-العزوف عن طلب العلم في زمن الفتن

    8-4-1435

    الشيخ عبدالكريم الخضير
    http://www.liveislam.net/browsearchive.php?id=113643

    المصدر : الجامع للمحاضرات التي تكلمت عن طلب العلم وآدابه وطرقه ومنهجيته.أرجو عدم المشاركة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •