ما هو الأهم ؟؟؟
النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: ما هو الأهم ؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي ما هو الأهم ؟؟؟

    السلام عليكم ..
    أيها الأفاضل الكرام ... أود أن أعبر عن شيء يدور في نفسي من مدة من الزمان .. ولا أدري هل أكون فيه على صواب أم لا ..
    أقول :
    أرانا نعطي الكثير من جهدنا ووقتنا في أمور ليست هي من الأولويات .. ولو صرفنا ذلك الجهد والوقت في الأمور الأهم كان ذلك هو الأولى ..
    وللتوضيح عن مكنون نفسي أقول :
    لماذا إذا ذكرنا حديثاً معروفا نتوسع في تخريجه وذكر طرقه ، ممضين في ذلك الوقت الطويل أحيانا ، مع أنه قد يكفي عزوه لكتاب أو اثنين من أمهات كتب الحديث .. ويكفي نقل الحكم عليه من قول إمام في هذا الشأن .... وقل مثل ذلك في مسائل الفقه وغيرها ..
    ولا أقصد غلق باب البحث والاجتهاد .. لكني أكاد أزعم أن كثيراً من وقتنا يذهب في إثبات ما هو ثابت ، أو بحث ما هو مبحوث ..
    أليس من الأولى تسخير هذا الوقت والجهد في أمور أهم .. من دعوة إلى دين الإسلام .. وتفاعل مع قضايا الأمة .. وأمر بمعروف ونهي عن منكر .. وهداية ضال.. وإرشاد مستنير .. وفضح لإعداء الملة من رافضة ومنافقين ... وتحريض للمؤمنين على نصرة الحق وأهله ... الى غير ذلك من المقاصد الكبيرة في ديننا ..
    وليس معنى هذا أنه لا يمكن الجمع بين الأمرين .. لكن هنا يأتي فقه الأولويات وتقدير المصالح ..
    وإني لأستحضر في هذا ما جاء في سير النبلاء في ترجمة الإمام الحافظ حمزة بن محمد بن علي بن العباس أبو القاسم الكناني المصري ، قال :
    خرّجت حديثاً واحداً عن النبي صلى الله عليه وسلم من نحو مئتي طريق، فداخلني لذلك من الفرح غير قليل، وأعجبت بذلك، فرأيت يحيى بن معين في المنام، فقلت : يا أبا زكريا، خرّجت حديثاً من مئتي طريق، فسكت عني ساعة ، ثم قال : أخشى أن تدخل هذه تحت : (ألهاكم التكاثر).
    أيها الأفاضل .. نحن نعيش في ملمات عظيمة .. تحتاج إلى سواعدكم الجبارة .. وإلى عقولكم النيرة .. فلنعطي الأمور قدرها .. ولنحاول أن نجعل الأولوية للأهم ..
    وفقكم ربي جميعاً لكل خير ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    جزاكم الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    جزاكم الله خيرا ، وبارك الله فيكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    وكما قيل : كلام السلف قليل كثير البركة ، وكلام الخلف كثير قليل البركة .
    والعبرة بالغالب والنادر لا حكم له .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    الهم هو نصرة المسلمين ورد كيد المنافقين واليقظة من نومنا العميق الذي زلت بسب هذا النوم حرمات الإسلام...اما آن لهذة الأمة أن تفيق...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    منقول من الشيخ علي الحلبي السلفي الأثري
    والأهم من ذلك كله : نبذ التحزب والتفرق!
    و:
    عدم الوضوح في المنهج والتصور!
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    منقول من أبي الحارث باسم خلف
    بارك الله فيكم أخي الكريم الشافعي، وبورك في كاتب الموضوع...
    وفي تفسيره القيم لسورة التكاثر، يقول الشيخ عبد الكريم الخضير - حفظه الله -:((ألهاكم التكاثر) على التفسير الأول: التفاعُل.. على بابها. وأهل العلم يُدخِلون كل ما يُشغِل عن الهدف الذي خلق له (الإنسان) في عموم هذه الآية. حتى ذكر الخطيب البغدادي في مقدمة كتابه : اقتضاء العلم العمل، أن الانشغال بتحصيل الكتب العلمية الشرعية النافعة إذا زاد عن الحد، دخل في هذه الآية!
    يقول: وما (جامع) الكُتب – ويقصد بذلك القدر الزائد عن الحاجة – وما جامع الكتب إلا ككانز الذهب والفضة! يعني إذا كان كانزُ الذهب والفضة يقول: أنا في رصيدي كذا من الألوف ومن الملايين، وجامع الكتب يقول: أنا عندي كذا نسخة من كتاب كذا.. وعندي كذا طبعة من كتاب كذا..

    ولا شك أنّ هذا على حساب العلم والعمل، والشواهد لا تحتاج إلى ذكر!
    يعني كل إنسان يحس هذا من نفسه، يقول: عندنا مثلا – قيلت – عنده كذا من كتاب..مثلا طبعة كذا، عنده الطبعات كلها.. النسخ متعددة من كل طبعة.. هذا لا شك أنه تكاثر! وهذا حاصل وموجود في أوساط طلبة العلم! ولا شك أن كثرة الكتب مَشغلة! مشغلة عن التحصيل كما قال ابن خلدون، فتدخل أيضا في التكاثر إذا كان يجمع هذه الكتب ليتباهى بها! (والله فلان من الناس عنده أكبر مكتبة)! يكفيه أن يقال هذا، وقد قيل!
    ويحرص بعض الناس على الكتب النادرة التي يشار إليهم من أجلها! (والله فلان عندك نسخة من كتاب كذا)!

    تدرون في بعض الكتب تُحْفظ في البنوك من أجل ألا يُسْطا على بيوتهم من أجلها؟! هذا التكاثر.. هذا التفاخر...
    وأعظم كتاب كتاب الله بأرخص الأثمان يُباع!
    وصحيح البخاري والكتب الستة ورياض الصالحين.. كتاب التوحيد والكتب النافعة بأرخص الأثمان! لأنه يكفي طالب العلم دراهم يسيرة ليقتني ما ينفعه في دينه ودنياه، ومع ذلك ينشغل بهذا التكاثر بجمع النوادر وجمع الطبعات! ونحن – كغيرنا – نعاني من هذا الأمر.. يعني لو بغى الإنسان لنفسه أنه يجمع لنفسه ولغيره، قد يحتاج غيره إحالة على طبعة لا توجد فيسعفه ويعينه، لكن هذه النتيجة ما تستحق أن تصرف من أجلها الجهود وتنفق فيها الأموال!
    فهذا أدخله أهل العلم – من ذلكم الخطيب البغدادي في اقتضاء العلم العمل – في الآية: (ألهاكم التكاثر).

    ومن نعم الله جل وعلا أنه كلما اشتدت الحاجة إلى شيء رخصت قيمته، وضربنا مثالا بأعظم كتاب - كتاب الله حل وعلا -، بينما يوجد من الكتب ما قيمته (ألوف)! يعني كتاب لا يسوى أن يقتنيه، ما يستحق أن يتعب عليه يباع بتسعين (ألفا)!
    والنووي يقول إنه اقتنى هذا الكتاب فأظلم قلبُه! وصعُب عليه الحفظ! حتى أخرجه ثم عاد إلى ما كان عليه. ويباع في أسواق المسلمين بتسعين (ألف) مئة (ألف)!
    مسألة ثانوية.. طبعة نادرة ومؤلفه ما أدري إيش.. شيء لا قيمة له! انشغال بتوافه! وغفلة عمّا خُلق له الإنسان وهو تحقيق العبودية (لله عز وجل)...
    وتجد (بعضا) ممن يقتني الكتب – لا أقول كل من يقتني الكتب – لا سيما إذا كانت النية مدخولة، قد ينشغل بهذه الكتب عن الصلاة! فتجده يضرب موعدا مع كُتُبيٍّ يبيع الكُتب ثم يقول: نصلي في المكان الفلاني، ثم يركب سيارته وتفوته الصلاة من أجل الكتب! يا أخي هذه وسيلة.. تقدم على الغاية؟!
    وإذا صفّ في صلاته – لا سيما إذا رأى نوعية من الكتب ثم أقيمت الصلاة و(ذهب) ليصلي – تجد التفكير كله في هذه الكتب!

    هذا إذا كان هذا الكلام فيما يعين على طاعة الله جل وعلا – وهو كتب الشرع – فكيف بغير ذلك مما انشغل به الناس بما يشبه الجنون – بل بعضهم جُن بالفعل بسبب ذلك -!
    (يشير الشيخ – حفظه الله – إلى الأسهم التجارية!)
    إلى أن قال: فكل شيء يشغل به المرء عما خلق من أجله وهو الهدف العظيم وهو تحقيق العبودية لله جل وعلا، يدخل تحت هذه الآية (ألهاكم التكاثر))


    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من الشيخ علي الحلبي السلفي الأثري
    والأهم من ذلك كله : نبذ التحزب والتفرق!
    و:
    عدم الوضوح في المنهج والتصور!

    وما دخل هذا في موضوعنا ..
    وعلى الرغم من ذلك أقول :
    لو أن إنساناً أخطأ بتحزب غير صحيح ، وكان عنده عدم الوضوح المزعوم ، لكنه مخلص صادق ، عرف معنى العبودية لله تعالى فلزمها ، وحمل هم هذا الدين ، ودعا إليه وذبّ عنه على علم وبصيرة ، وسلم المسلمون من لسانه ويده ، فما يضيره ما أخطأ فيه ؟؟
    لكن الإنصاف عزيز ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من أبي الحارث باسم خلف
    يقول الشيخ عبد الكريم الخضير - حفظه الله -:((ألهاكم التكاثر) على التفسير الأول: التفاعُل.. على بابها. وأهل العلم يُدخِلون كل ما يُشغِل عن الهدف الذي خلق له (الإنسان) في عموم هذه الآية. .......
    إلى أن قال: فكل شيء يشغل به المرء عما خلق من أجله وهو الهدف العظيم وهو تحقيق العبودية لله جل وعلا، يدخل تحت هذه الآية (ألهاكم التكاثر))[/right]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ..
    كلام فقيه مُسَدد ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    ما ضر حزب إسلامي يريد تطبيق الشريعة..أليس أفضل من النائم في محرابه لا يخالط المسلمين ولا يعمل على خدمة دين الله...كفانا نوم يا قوم..أفيقوا...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    منقول من المهاجر
    لكلام الشيخ علي الحلبي الأثري حفظه الله متعلّق بكلامك أخي محمود فأنت من أرشد الطلاّب إلى عدم صرف الأوقات فيما لا ينفع وأن يتخيّر الإنسان أولوياته ويرتبها ولا يضيع الوقت فيما ليس فيه كثير فائدة فكان تعليق الشيخ وتوجيهه إلى أنّ من أعلى المطالب وأوفقها نبذ التحزب وتصحيح التصور إذ بهما تنتج حرية الفكرة وسلامة المنهج
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود عليوات مشاهدة المشاركة
    وما دخل هذا في موضوعنا ..
    وعلى الرغم من ذلك أقول :
    لو أن إنساناً أخطأ بتحزب غير صحيح ، وكان عنده عدم الوضوح المزعوم ، لكنه مخلص صادق ، عرف معنى العبودية لله تعالى فلزمها ، وحمل هم هذا الدين ، ودعا إليه وذبّ عنه على علم وبصيرة ، وسلم المسلمون من لسانه ويده ، فما يضيره ما أخطأ فيه ؟؟
    لكن الإنصاف عزيز ..
    منقول من الشيخ علي الحلبي الأثري
    متى كانت النية الحسنة -وحدها- كافية لقبول العمل-إذا كان مخالفاً للسنة-؟!
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من الشيخ علي الحلبي الأثري
    متى كانت النية الحسنة -وحدها- كافية لقبول العمل-إذا كان مخالفاً للسنة-؟!
    موضوعنا عن فقه الأولويات لا عن النيات ...
    أما قبول العمل المخالف للسنة فأتمنى مراجعة كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في اقتضاء الصراط ص294 ط 1 لدار الكتب العلمية.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

    أولياء الله هم المؤمنون المتقون ، سواء سمي أحدهم فقيراً أو صوفياً أو فقيهاً أو عالماً أو تاجراً أو جندياً أو صانعاً أو أميراً أو حاكماً أو غير ذلك ، قال الله تعالى: ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون * الذين آمنوا وكانوا يتقون ) .

    ( مجموع الفتاوى 11/22 )
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    المسلمون في سوريا يبادون إبادة قل نظيرها في التاريخ من حيث القسوة في القتل والتعذيب والاغتصاب والحرق والتدمير.
    المسلمون في أراكان ، تحرق بيوتهم عليهم ، قرى بكاملها أحرقت بمن فيها من المسلمين.
    ...وحدّث مع ذلك ، بما يقع من مصائب على المسلمين في فلسطين والمسجد الأقصى وتركستان الشرقية والصومال واليمن .. وأقل هذه المصائب لو وقع لغير المسلمين ، لقامت الدنيا ولم تقعد - على حد تعبير البعض-.
    العجيب ، أننا في بيوت الله حينما نذهب للصلوات الخمس يومياً أو صلاة الجمع ، لا نكاد نسمع من خطيب أو إمام أو مدرّس من يتفاعل مع هذه القضايا ، وكأن بعضهم لا دخل له في ذلك ، بل إن البعض يعارض التحدث بذلك ، وقد وقع لي ذلك في بعض المساجد.
    إن كان الذين من المفترض أن يكونوا هم من يوجه الناس للتمسك بدينهم وعيش قضايا أمتهم من منطلق شرعي - ولا أعمم الكلام - ، قد نكصوا وتخاذلوا ولو بالكلمة ولو بالدعاء ولو بالتذكير بهذه القضايا وتعريف الناس بها كي يشعروا بمعاني اخوة الإسلام ، فممن ننتظر ذلك ؟!
    لكن حقيقة أقول : إن من عوام الناس ممن لم يعرفوا الفقه والتفسير وتفصيل مسائل العقيدة و .. ، منهم من عرف معاني اخوة الاسلام وتفاعل مع ذلك بحق.
    إنك لتعجب حينما تجد البعض من الأئمة والخطباء وطلاب العلم ، قد يتكلم في مسألة فقهية الوقت الطويل ، وينازع غيره في مسألة محتملة في الفروع ، أو يخوض في أمر قل من ينتفع به من السامعين ، ثم هو مع ذلك ، لا دخل له في هذه القضايا الكبيرة العظيمة..
    نبينا صلى الله عليه وسلم قنت شهراً يدعو في صلاته - إذا قال سمع الله لمن حمده من آخر ركعة في الصلاة - مستنصراً لبعض المسلمين وداعياً على الكافرين ، يقول :
    ( اللهم أنج الوليد بن الوليد ، اللهم نجّ سلمة بن هشام ، اللهم نجّ عياش بن أبى ربيعة ، اللهم نجّ المستضعفين من المؤمنين ، اللهم اشدد وطأتك على مضر ، اللهم اجعلها عليهم سنين كسني يوسف).

    فمالذي كمم أفواه بعض من هم في أشرف مكان دعوي ؟؟
    أهو خوف الموهوم ؟!
    أم هو جهل المركب ؟!
    أم هو اللا مبالاة ؟!
    أم ؟ أم ؟.....
    وقد يكون لبعضهم عذر مقبول ..
    لكن والله إنه لأمر سيء ..
    والله المستعان
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    231

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    اللهم كن مع اخواننا المجاهدين في سوريا اللهم انصرهم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: ما هو الأهم ؟؟؟

    وبعد أحداث طويلة عصفت بالمسلمين بعد كتابة هذا الموضوع ... اتضح فقه الأولويات عند الكثيرين
    الفضيل : والله ما يحلّ لك أن تؤذي كلباً ولا خنزيراً بغيرحق ، فكيف تؤذي المسلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •