بسم الله الرّحــمن الــرّحيم
هذا مقال كنت قد كتبته على ما يزيد ثمن سنوات، وها أنا ذا أعيد نشره من جديد، أسأل الله أن ينفع به.

قال شيخ الاسلام رحمه الله في مجموع فتاوية ( 25/ 291 ) وأمــا صوم رجب بخصوصه فأحــاديثه

كلها ضعيفة , بل موضوعة , لايعتمد أهل العلم على شيىء منها , وليست من الضّعيف الذي يروى
في الفضائل , بل عامتها من الموضوعات , المكذوبات
, واكثر ماروي في ذلك (( أنّ النبي صلى الله
عليه وسلم كان اٍذا دخل رجب يقول (( اللهم بارك لنا فيرجب وشعبان , وبلغنا رمضان )) ((1))
وقد روى اٍبن ماجة في سننه عن ابن عباس رضي الله عنه (( أنّ النبي صلى الله عليه وسلم
نهى عن صوم رجب ,))في اٍسناده نظر ,
لكن صح عن عمر بن الخطاب أنه كان يضرب أيدي الناس ليضعوا أ يديهم الطعام في رجب
ويقول (( لاتشبهوه برمضان )) ودخل أبو بكر فراى اهله قد اسشتروا كيزانا للماء , واستعدّوا للصيام فقال .. (( ماهذا ..؟
فقالوا رجب ’ فقال ,, أتريدون أن تشبهوه برمضان وكسر تلك الكيزان )) ...........الــخ
وقال رحمه الله ايضا كما في (( الاٍختيارت )) صــ65 المطبوع ضمن (( الفتاوي المصرية ))
(( ومن صام رجب معتقدّا أنّه أفضل من غيره من الأشــهر أثــم وعُــزّر .....))
ثــمّ قال (( ولم يصح عن النــبي صلى الله عليه وسلم

شيىء في رجب ))
قال الاٍمام اٍبن القيم في كتابه العجاب (( المنار المنيف )) الفقرة 14 .صـ76 (( وكل حديث في ذكر صوم
رجب , وصلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفــترى ))
وقال الــحــافظ ابن حــجر يرحمه الله في (( تبين العجب )) صــ11 ((لم يرد في فــضل شهر رجل ولافي صيامه , ولافي صيام شيىء منه معين , ولافي قيام ليلة مخصوصة فيه , حديث صحيح يصلح للحجّة ))

وقال أيضــأ (( وقد سبقني اٍلى الــجزم بذلك الاٍمام أبواٍسماعيل الهروي الحافظ , رويناه عنه باٍسنادٍ صحيح وكذلك رويناه عن غيره ))
وقال العلامة الفقيه مجدّ الدّين الفيروز أبــادي في (( خاتمة ســفر السّعادة )) صــ150 ((وباب صيام رجبوفضله لم يثبت فيه شيىء ...))ووافقه على ذلك اٍبن همّات الدمشقي في كتابه (( التنكيت والاٍفادة في تخريج أحاديث خاتمةسفرالسّعادة ))صــ112

وقال الاٍمام السّيوطي في كتابه ( الأمر بالاٍتباع والنّهي عن الاٍبتداع ) صــ (( وذكر أبو الخطاب
في كتابه (( اداء ماوجب في بيان وضع الواضعين في رجب )) عن المؤتمن اٍبن احمد السّاجي الحافظقال ..:كان الاٍمام ابو عبدالله الأنصاري شيخ خراسان لايصوم رجبأ , وينهى عنه , ويقول ماصحّ في فضل رجب ولاصيامه شيىء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .قال ...::وقد روي كراهة صومه عن جماعة من الصّحابة منهم أبو بكر وعمر رضي الله عنهما .....)
)
قال شيخنا أبو عبيدة مشهور بن حسن ال سلمان في مقدمة تــحقيقه ((الأدب في رجب )) لعلي القاريصــ10 (( قــلت ..: ضرب عمر على صيامه وارد في (( المعجم الأوسط )) للطبراني , وفيه الحسنبن جبلة , قال الهيثمي في (( المجمع )) ((13/191)) )(( لم أجد من ذكره , وبقية رجاله ثــقات ))وأرورده ايضأعند اٍبن وضّاح في (( البدع )) صــ44 والفاكهي في (( كتاب مكة)) كما قال ابو شامة المقدسي في (( الباعث على اٍنكار البدع والحوادث)) صــ49
وقال أيضأ ..(( وأسند الاٍمام المجمع
على عدالته , المتّفق على اٍخراج حديثه وروايته , ابو عثمان سعيدبن منصور , وقال هذا سند مجمععلى عدالة رواته ))ونــقل كراهة أبي بكر الصّديق لصيامه , الطرطوشي في (( الحوادث والبدع)) صــ129)) وأبوشامةفي الباعث صــ49............))
ثم قال , حفظه الله وبارك في علمه صــ11 :(( قلت اخرج الفاكهي في كتب أخبار مكّة )) باٍسناد لابأسبه عن اٍبن عباس قال ..(( لاتتخذوا رجــبــأ عــيدّا , ترونه حتــمّــأ مثل شهــر رمــضان , اٍذا افطرتممنه , صمتم وقضيتموه ))وأخرج عبدالرّزاق في ( المصنف)) (4/292)) عن عطاء عن اسبن عبّاس أنّه كان ينهى عن صيامرجبٍ كلّه ألا يتخذ عــيدّأ.واٍسناده صــحيح كما قال الحافظ في (( تبين الــعجب )) ( صــ56 -66- المصرية)) أهــ
كـتبه , ..:أبو مالك سعد بن عبدالله بانيمة الليبي...30\6\1424