مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    1 / < بدعة الإنقلابات العسكرية >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 187 > :
    المشير حسني الزعيم < هو > الذي ابتدع في بلاد العرب بدعة الإنقلابات العسكرية سنة 1949 م ، وإن كان قد سبقه الفريق بكر صدقي في بغداد سنة 1936 م بانقلاب جزئي غير كامل ، وقد حضرت الإنقلابين .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    2 / < المحدث الأكبر في بلاد الشام >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 103 > :
    لقد كان الأموي يومئذ حافلا بحلقات التدريس ، لا يكاد يخلو من ثلاث أو أربع منها < على الأقل > ، إلا ساعات محدودات قبل الظهر وبعده ، فيه دروس بعد الفجر ودروس بعد العصر ودروس بعد المغرب ، في مقدمتها المحدثين الكبيرين الشيخ بدر الدين الحسني الذي كانوا يدعونه المحدث الأكبر ، والشيخ السيد محمد بن جعفر الكتاني .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    3 / < مسامحة من أخذ من كتبه دون الإشارة إليه >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 103 > ثم صرت بعد ذلك أدون ما أجد من أخباره حتى اجتمع لي منها الكثير الكثير , فلما كلفتني وزارة الأوقاف أيام الوحدة مع مصر أن أؤلف عن الأموي كتاباً يكون دليلاً للسياح أخذت منها خلاصة وافية , وضعتها في كتاب عنوانه ( الجامع الأموي ) يبيعونه لزوار المسجد من السياح ( ويأخذون هم .... ) ثمنه , ولم أبين فيه المراجع التي أخذت منها الأخبار , لأنني في كتابي ( أبوبكر الصديق ) المطبوع من أكثر من خمسين سنة وكتاب ( عمر بن الخطاب ) , ثم ( أخبار عمر ) الذي جمعته من (170) مرجعاً , وقد وضعت في الذيل مصدر كل خبر ( الكتاب والطبعة والجزء والصفحة ) , فأخذ ذلك كُتاب كبار وصغار منهم العقاد في العبقريات ومحمد حسين هيكل , ونسبوا الخبر إلى مصدره وأهملوا ذكر كتابي الذي نقلوا منه اسم المصدر , ولي على ذلك أدلة وبراهين وقد قلته من قبل ,سامحهم الله .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    اللهم آمين ، وجزاك الله خيرا .
    4 / < استغاثة امرأة >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 133 > :

    كنت أمشي مرة ( في تلك الأيام ) في حي العمارة قرب الأموي , وكان الناس لم يفيقوا بعد من صدمة الهزيمة في ميسلون , ولم يألفوا منظر جنود الفرنسيين يطئون بنعالهم مدينة معاوية وعبد الملك وصلاح الدين , فكانوا في شبه رعب منهم .

    وكان جنود الفرنسيين لا يمشون إلا جماعات , فمرت امرأة مسلمة محجبة بالملاءة فتعرضوا لها ووقفوا في طريقها , فجعلت تتلفت مذعورة تستغيث والناس ينظرون إليها وإلى الجنود المسلحين , وإذا ببياع كبير السن , قد اعترته حال كأنها الصدمة الكهربائية , فوقف ينادي بصوت تحس منه لذع النار , وفورة الدم .

    ويلكم أما عاد فينا دين ولا شرف ؟

    ثم يأخذ العصا التي يفتح بها غلق الدكان , ويقفز ( وكأني أرى مشهده الآن ) ويهجم بها على الجنود المسلحين , وتستيقظ القوة المدخرة في أعصاب الناس , فيهجمون معه , يهجمون بأيديهم فينزعون من الجند سلاحهم , وينقذون المرأة . . .

    ويرطن الجنود مستخذين متوسلين , يشيرون بالتوبة , فيدعهم الناس ينصرفون .

    وكانت هذه كلها إرهاصات الثورة الكبرى , وكانت إحدى الدلائل على أن هذه الأمة أمة محمد , قد تغلب على أمرها حيناً , ولكنها لا تذل أبداً .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    5 / < المحدث الأكبر بدر الدين الحسني رحمه الله كان من المغرب >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 105> : وكلا الشيخين < الشيخ بدر الدين والشيخ محمد بن جعفر > مغربي ، ولكن الشيخ بدر الدين مولود في دمشق .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    6 / < من أفضل المطابع قديما المطبعة الأميرية " بولاق " >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 209 > :
    وكانت أكثر الكتب عندنا ( أميرية ) من طبعة بولاق .
    والكتاب المطبوع في المطبعة الأميرية في بولاق يباع بأضعاف ثمن المطبوع في غيرها < أي البرَّاني > ، ذلك أنَّ المصحِّحين فيها كانوا من أعلام العلماء ، وحسبكم أن يكون منهم الشيخ نصر الهوريني صاحب < المطالع النصرية > أوثق وأوسع كتاب أعرفه في قواعد الكتابة ،
    وكل من كتب فيها بعده أخذ منه ونقل عنه ،
    وأجمع كتاب بعد المطالع هو كتاب : ( أدب المملي ) .
    والشيخ الهوريني المتوفى سنة ( 1291 هـ ) هو شارح مقدمة القاموس المحيط .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    7 / < المصيبة الجديدة : القنوات الفضائية والإنترنت والهواتف الذكية إن استخدمت في الشر >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 400 > :
    السينما ........... أجمل ملهاة للشباب وأخطر ملهاة ، وأنها كالسم المحلول في كأس الشراب اللذيذ، لايكاد يذوقه حتى يسيغة ، ثم يألفه فيعتاده فيقضي عليه.
    فلما جاء الرائي (التلفاز) رأيناه أخطر علينا منها ، لأن السينما لا نرى مافيها حتى نذهب نحن إليها ، والرائي يجيء هو إلينا، والسينما لانحضرها إلا إن حجزنا لنا مكانا فيها، ولبسنا الثياب الصالحة لها، ودفعنا أجرة الدخول إليها ، والرائي نراه في جميع الأحوال بلا تعب ولامال .
    فلما جاء الفيديو < وأنا سمعت خبره وما اقتنيته >هان علينا أذى السينما والرائي، فهل تأتينا الأيام والليالي بمصيبة جديدة يهون معها الفيديو ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    < وأخيرا اكتمل الكتاب >
    لتحميل كتاب ذكريات على الطنطاوي < من الجزء الأول إلى الثامن مع الفهارس العامة >
    الرجاء الدخول إلى هذا الموقع
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=285434
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    منقول من أبي الوليد المغربي
    قريبا سمعت الشيخ سعد بن تركي الخثلان يوصي باقناء هذاالكتاب ويثني عليه أيما ثناء في أحد القنوات.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    8 / < الحمار كالسيارة اليوم >
    قال رحمه الله في ذكرياته < 1 / 165 > :
    كان أساتذتنا في مكتب عنبر أصنافاً .

    أما مدرّسو العربية فكانوا أئمتها في البلد و كانوا المرجع فيها : الشيخ عبد الرحمن سلام الخطيب الشاعر ، و الشيخ المبارك اللغوي الراوية ، و الشيخ سليم الجندي أستاذ اللغة و النحو و الصرف و العروض .
    و قد سبق الكلام عن المبارك و سلام ، و سأتكلم عن الجندي .

    و الشيخ الداودي ، و لم نقرأ عليه و لكن عرفنا من تلاميذه أنه كان يشرح الدرس على طريقة العلماء الأزهريين ، في لطف ظاهر و خُلُق عظيم و قلب رقيق ، و كان شيخاً كبير السن مريض الجسم ، يستنفد الدرس قوته فيخرج من غرفة التدريس فيستلقي على الأريكة يستريح .

    و كان يأتي المدرسة على أتان ( حمارة ) و كانت يومئذ للعلماء كالسيارة اليوم للأغنياء ، فإذا دخل الباب تسابق الطلاب يعينونه على النزول عنها و يقبّلون يده و يمشون معه ، و كان محبوباً ما رأيت له كارهاً . و لما توفي سنة 1926 نظم رفيقنا الشاعر أنور العطار قصيدة في رثائه ألقيتها أنا على قبره في كلمة تأبين لي ا.هـ .
    قلت : وفي وقتنا الحاضر السيارة صارت للأغيناء والفقراء كالهاتف النقال لكن السيارات الفخمة يملكها الأغنياء فقط .
    من فضلك ابتسم أولا :
    بعض السيارات الفخمة إذا رأيتها تمنيت أن تموت تحتها كما قال الشيخ كشك رحمه الله .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    9 / < الحنين إلى الماضي >
    لا تتصفح صفحة من صفحات الذكريات إلا وتجد الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله يحن إلى الماضي كثيرا .
    انظر مثلا :
    أعود إلى الحديث عن ( مكتب عنبر ) ولعلي لا أخطئ إن قلت إن الحديث عنه وعن أساتذتي فيه أشهى إلى النفس من الحديث عن داري وأهلي فيها ... ولقد فكرت أم لماذا أحن إلى الماضي ؟ .
    لماذا أجد كلما سمعت في الأذاعة , أو قرأت في الصحف حديثاً مع شيخ مثلي عالي السن , لماذا أجده يفضل أيامه الخوالي على الحواضر من
    أيام الناس ؟ .
    هل كان الأمس دائماً خيراً من اليوم ؟ هل كانت الأخلاق كلها أفضل ؟ والناس جميعاً أكمل ؟ والحياة بكل ما فيها أجمل ؟ .
    هل كان الطلاب كلهم أكثر جداً واجتهاداً ؟ وكانت المناهج أغنى بالعلوم وأحفل ؟ .
    هل كان المدرسون جميعاً أعلم بما يدرسون من مواد وكانوا أشد إخلاصاً وأكثر عناية بالطلاب وحرصاً على نفعهم ؟.
    وهذا يجرني إلى سؤال , لا أجيب عنه الآن بل أدع جوابه لحلقات آتيات من هذه الذكريات , هو :
    هل كان علماء القرن الذي ودعناه من قريب خيراً من علماء اليوم ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مقتطفات من كتاب الذكريات < للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله >

    10 / ( كتاب نحو معاصر، وصفه الشيخ الطنطاوي بأنه أصح وأوسع من الشذور وابن عقيل )

    وكان الكتاب الذي نقرؤه هو "قواعد اللغة العربية "، وهو الجزء الرابع من الدروس النحوية لحفني ناصف وإخوانه، وقد قرأت الأجزاء الثلاثة من قبل.
    وهذا الكتاب يغني الطالب ( بل المدرّس بل الأديب ) عن النظر في غيره، وهو أعجوبة في جمعه وترتيبه وإيجاز عبارته واختياره الصحيح من القواعد، وهو أصح وأوسع من شذور الذهب وابن عقيل ! .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •