السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    48

    افتراضي السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مسألة: حكم السفر إلى البلاد الكافرة.

    للعلم؛ الكلام هنا على السفر لا الإقامة في بلاد الكفار؛ على اختلاف الفقهاء في ما يحدد الإقامة.

    السفر إلى البلاد الكافرة على أنواع:

    أولاً: تنقسم البلاد الكافرة إلى أقسام:

    منها ما يمكن للمسلم إظهار دينه, ومنها ما لا يمكنه إظهار دينه.

    منها ما يخشى فيها الفتنة سواء كانت شبهه أو شهوة, ومنها ما لا يخشى فيه الفتنة.

    ثانياً: أسباب السفر:

    منها ما يكن لحاجة, ومنها ما يكون لغير حاجة.



    ولا بد أن نبحث هنا مسألتين, لنخلص إلى الحكم:

    الأولى: حكم إظهار الدين.

    "إظهار الدين" قال الشيخ محمد كما في مجموع فتاوى ورسائل (3/ 26): أن لا يمنع من إقامة الصلاة والجمعة والجماعات إن كان معه من يصلي جماعة، ومن يقيم الجمعة، ولا يمنع من الزكاة والصيام والحج وغيرها من شعائر الدين.

    وقال في مجموع فتاوى ورسائل (25/ 391): فإذا كان في بلد الكفر يصلِّي ويتصدق ويقيم الجماعة والجمعة ولا أحد يمنعه من ذلك، فهذا قادر على إظهار دينه.


    أما حكمه: واجب , لأن الهجرة على من أسلم في بلاد الكفر إذا عجز عن إظهار دينه واستطاع الهجرة لقوله: ( إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيراً) النساء:97 قال ابن كثير في تفسيره (ج1 ص541) على هذه الآية: هذه الآية الكريمة عامة في كل من أقام بين ظهراني المشركين وهو قادر على الهجرة، وليس متمكنا من إقامة الدين، فهو ظالم لنفسه، مرتكب حراما بالإجماع اهـ.

    إن أهل تلك البلاد إذا اسلموا ولم يستطيعوا أن يظهروا دينهم وجب عليهم الهجرة, فلا إن يحرم ذهب المسلم من بلده الإسلامي إلى تلك البلاد الكافرة من باب أولى.


    الثانية: حكم خشية الفتنة.

    حماية الدين من الشبهات والشهوات واجب, لأن الشريعة حافظت على المسلم وأوجبت سد الذرائع الموصلة للمحرم في مواطن كثيرة


    نعود في الحكم على السفر إلى بلاد الكفار , فنقول:

    يجوز السفر للبلاد الكافرة بشرط إظهار الدين وأمن الفتنة. والله أعلم

    بقي مسألة: وهي أن المسافر لتلك البلاد الكافرة لغير حاجة وإن أظهر دينه وأمن الفتنة والزيغ؛ إلا أن ثمة إشكال: وهو رؤية مالا يجوز إما من تكشف النساء أو إظهار الرجال لعوراتهم ما هو شائع في تلك البلاد.

    فهل تلك المنكرات يتغاضى عنهن لأنهم لم يقصدن لذاتهن؟ أم يكن سبباً للمنع؟


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القمة مشاهدة المشاركة

    نعود في الحكم على السفر إلى بلاد الكفار , فنقول:

    يجوز السفر للبلاد الكافرة بشرط إظهار الدين وأمن الفتنة. والله أعلم

    القائل لهذا الكلام وهذا الاستنتاج لابد انه لا يعرف شيئاً عن الغرب وبلاد اوروبا!! فلن يأمن الانسان لا على دينه ولا على نفسه!!
    واختلف مع هذا الطرح حقيقة.

    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المَاسَّةُ قُرطبة مشاهدة المشاركة
    فلن يأمن الانسان لا على دينه ولا على نفسه!!
    كل إنسان مختلف عن الآخر بحسب ورعه وتقواه ودينه فلا يحق إطلاق هذا على الجميع...وقد أجابت إدارة الإفتاء بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالكويت عن سؤال حول حكم السفر إلى بلد غريب مع العلم أن هذا البلد يحل ما حرم الله تعالى من مجون وفحش , بما يلي : " أن الأصل في السفر الإباحة , إلا إذا خشي على دينه أو نفسه أو عرضه فإنه لا يجوز له أن يسافر إلى ذلك المكان الذي لا يأمن فيه على ما ذكر , وكذلك لا يجوز إنشاء السفر بقصد المعصية كالزنى وشرب الخمر " ( فتوى رقم 45 ع / 91 )..وقال بن عثيمين رحمه الله((ويقول فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين – رحمه الله تعالى – " لا يجوز للإنسان أن يسافر إلى بلاد الكفر إلا بشروط ثلاث : الشرط الأول : أن يكون عنده علم يدفع به الشبهات . الشرط الثاني : أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات . الشرط الثالث : أن يكون محتاجا إلى ذلك مثل أن يكون مريضا أو يكون محتاجا إلى علم لا يوجد في بلاد الإسلام تخصص فيه فيذهب إلى هناك , أو يكون الإنسان محتاجا إلى تجارة , يذهب ويتجر وي! رجع . المهم أن يكون هناك حاجة , ولهذا أرى أن الذين يسافرون ألى بلد الكفر من أجل السياحة فقط أرى أنهم آثمون , وأن كل قرش يصرفونه لهذا السفر فإنه حرام عليهم وإضاعة لمالهم وسيحاسبون عنه يوم القيامة حين لا يجدون مكانا يتفسحون فيه أو يتنزهون فيه " بتصرف من كتاب شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ج الأول))..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    أشكركم على المشاركة
    وأقول كما أسلفت , ولا أعتقد أن أحداً يخالف أن بلاد الكفر ليست على درجة واحدة في خشية الفتنة وإظهار الدين.

    وسؤالي لـ "الماسة قرطبة": ما وجه الاختلاف في حقيقة هذا الطرح؟

    كما أود أن أبحث عن سبب قول ابن عثيمين: ولهذا أرى أن الذين يسافرون ألى بلد الكفر من أجل السياحة فقط أرى أنهم آثمون.
    س: ما مستند هذا القول منه -رحمه الله تعالى-؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    الحمدلله وبعد:

    مسألة ان لكلاً دينه وورعه واستقامته وسيطرته وشخصيته الخاصة به وبتالي ان كل انسان مختلف فهذا ليس بصحيح حينما نتكلم عن باب الشهوات والشبهات!! فالمنظور هنا له 3 ركائز وهي:
    ركيزة سد الذرائع وهي اقدم من فتح الذرائع
    ركيزة مفهوم الوقاية خيراً من العلاج
    وركيزة إن لزم الامر اتباع اهون الضررين او اهون الشرين إن لم يكون هنالك مسعى متواجد ومساحة لأحسن الخيرين.

    فنحن هنا نتكلم عن سياحة لدول الغرب اي يعني للترف وللنزهة وللاستمتاع وليس للضرورة اي كضرورة العلاج فالضرورة تقدر بقدرها وهذا ليس فيه موطن خلاف!!

    فمن هنا يأتي الاستنتاج في الرد الشافي والكافي لمن يزعم ان الذهاب الى دول الغرب للنزهة وللتسلية وللفسحة وفيها من الاختلاط ما فيها ومن العنصرية ما فيها ومن المفاسد والفتن ما فيها ويقول القال انه لن يؤثرهذا على قلبه وايمانه فضلاً عن اولاده والتربية الاسلامية الخالصة!!

    ونحن نتكلم عن الغرب هنا!! اي ان الغرب لديها تشابه وتباين واضح في كل بلد ونحن نتكلم عن الفتن هنا!! فالاختلاط في كل بلد غربي والفتن والفساد في كل بلد غربي وادنى حد فيه ليس بالهين على قلب مؤمن!!!!

    وهنا اسئلة منطقية تفرض نفسها
    هل
    البناء اسهل او هدم البناء؟,
    هل الصعود اسهل ام النزول؟
    هل التصليح اسهل ام الكسر؟
    هل المحافظه اسهل من عدم المحافظه؟
    واخيرا اي اسهل ان تقوي العلاقه مع اي انسان كان او ان تهدمها وتنهيها؟

    والاجابه المنطقية هي بالتالي:

    انهاء العلاقه اسهل من استمرار قوة العلاقة يأما كانت مع زوجة مع صديق مع شريك والى اخره.
    والمحافظة دائما اصعب من عدم المحافظة,
    والتخريب والتكسير دائما اسهل بكثير من التصليح
    والصعود دائما اصعب بكثير من النزول.

    فاذن عندنا هذا القانون الكوني ان الصعود او البناء او المحافظه او التصليح او الاستمرار دائما اصعب واصعب واصعب من نقيضه لا سيما في نجاح الامور من فشلها فلكي تفشل ببساطة لا تبذل اي مجهود بل ادني مجهود بس لكي تنحج يجب ان تبذل كل المجهود وكل طاقتك التي لديك.

    ومن هذا المنطلق نستطيع نفهم الفهم الدقيق ان الانسان خلق ضعيفا. كونه بدء كطفل ضعيف وسوف يتنهي كعجوز ضعيف.

    وهو من المعلوم ان الانسان لدية
    ٣ عوامل مهمة وهي كالحصانة له,

    اولا الوازع الديني,
    ثانيا التربية الحسنة
    ثالثا مجاهدة النفس ووجود النفس اللوامه اي الضمير الحي.

    لكن ايضا عندنا
    ٣ مسلمات وهي مقابلة للثلاث العوامل التي تُعد حصانة للانسان وهي ليست مستقرة على ايت حال فكما هو لا ريب فيه ان الانسان يضعف وهذا الامر من المسلمات كونينا وفطريا وعقليا وواقعياً

    فالقياس يكون كالتالي:
    اولا ان الغريزه للطرف الثاني اي الجنس الثاني هي اكبر طاقة واكبرحاجه بعد الاكل والشرب.
    ثانيا ان الانسان خلق ضعيفا وايضا كون قلب الانسان يتمني ويشتهي المزيد المتزايد فاذا كان عند الانسان جبل من ذهب لطمع بجبل اخر من ذهب.
    وثالثا القانون الكوني ان ان الصعود او البناء او المحافظه او التصليح او الاستمرار دائما اصعب واصعب واصعب من نقيضه.

    فالمعادلة تكون كالتالي:
    ****حسن التربية اضعف بكثير من الغريزة الموجودة في الانسان.
    ****الوزاع الديني وهذا ليس مستقرا فالايمان يزيد وينقص فبهذا القانون الكوني يفوق الوازع الديني بأن الانسان ضعيفا وقابل للخطئ.
    ****واخيرا مجاهدة النفس والضمير الحـــي بمقابل القانون الكوني ان البناء دائما اصعب والهدم دائما اسهل واسرع فالقانون الكوني اقوي بأضعاف الضعف من كون الانسان يجاهد نفسه!!

    فليس من العقل ان يحط الانسان نفسه في النار ويقول رح اتحمل واقاوم وهو اصلا لا يعرف مدى درجات الحراره النارية وهذا هو المثال الذي يتطابق مع السفر الى الغرب كفسحة وتسلية وترف!!!, فانا أتعجب كيف يقول البعض ان الاختلاط لن يؤثر؟ وكيف يزعم البعض ان السيطرة والثقة بالنفس هي الاساس؟! الم يعلموا ان للكون قوانين, والم يعلموا ان للفطرة قوة تفوق قوة السيطرة على النفس والنفس كما تعلمون قابلة للتمرد في اي للحظة !!

    فقبل ان نستنتج مثل هكذا استنتاج يجب علينا ان نتبع التأصيل في مسألة القياس والاستقراء والحكم على الاشياء!! ونعم هو كما قال الشيخ عثيمين رحمه الله وطيب ثراه.
    وشكراً لكم.




    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    سبحان الله أنا أرى أعاجيب على الشبكة العنكبوتية..كيف كل بني آدم متساوون في الشهوة والخطأ..كيف كلهم سواء في ذلك..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: السفر للبلاد الكفرة من أجل السياحة فقط "دعوة للحوار"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    سبحان الله أنا أرى أعاجيب على الشبكة العنكبوتية..كيف كل بني آدم متساوون في الشهوة والخطأ..كيف كلهم سواء في ذلك..

    استاذنا الكريم, يبدوا لي انك لم تتمعن بكلامي جيداً.
    بل انه مع العجب العجاب ان لا نؤمن بالمسلمات الكونية وان هنالك قواعد من سنن الحياة ويمشي عليها فطرة الانسان!! ونحن هنا نتكلم عن تلك السنن و مسلمات كونية.
    فحين نتكلم عن الشهوة فالشهوة محسومة انها اقوى الطاقات في الانسان السليم وهذا للمسلم وللكافر للملتزم وللغير ملتزم
    وحين نتكلم عن شبهات فنحن نتكلم عن قلب وعن مسلمات كونية فالوقاية خيرٌ من العلاج.

    امور مسلمة فيها كونياً وواقعياً وفطرياً بل واكديمياً وهذا هو تخصصي.
    اتمنى ان المراد اتضح الآن وللعقل ميزان وللأمر قياس فالننتبه.
    وشكراً لكم.



    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •