قصيدة (خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !) رائعة جدا
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصيدة (خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !) رائعة جدا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    407

    افتراضي قصيدة (خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !) رائعة جدا

    خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !حيا الإلـــهُ الــواهـبُ الخطباءَمَنْ يرفعــون مــدى الزمان لـواءَمَــن مثَّلوا خيــــرَ الأنام محمداًوبنهــجه كــم بـددوا الظلماء !فكـأنـهم فــوق المنابـــر أنجُمٌتُهدي إلـيـنــــا نورَها الوضاءإن أجدَبت أرضُ القــلوب بـجهلهاوغــدت قِـفـاراً صفصفـاً بيداءَفبوعظهم وبنصحهــم وبهديهــمتحيا , ويـمســي كـلُّ وعظٍ ماءَأنا لا أرى فــي نشْرهم سُنَنَ الهدىإلا الـمسـاجــدَ تستنيــرُ ضياءأنا لا أرى فـــي جمـعهم بتآلفٍإلا بــدوراً لـلـورى تـتـراءىوبنهجهم نـهـجَ الصحـابة قبلهمإلا وفــاءً زَيـَّـن الـعـلـماءَما أحوجَ الدنيا لوعظٍ صــادقٍ!!من عالِـــم يهدي صباحَ مساءَخُطَـبـاؤن ا قـالوا لأمتنا: ابسِميوتناقلـي عن نـهـجـنا الأنباءَ :إنا سنبقى فــي ريـاضِـكِ أنهُراًتسقـي القلـــوبَ مودةً وإخاءبتوحُّـــد الآراء يبقــى عزُّنافوق الثريا , يرتـقـــي الجوزاءَوإن اختلفناـ والخـلافُ طبيعة ـلا لن نُحَمِّـلَ قـلبَـنـا البغضاءَنـدعو إلى ديــن الإلـه بحكمةٍوبصـيـرةٍ تـجلـو الظلامَ جَلاءندعــو بإيـمـانٍ وصدق عزيمةٍونحــاربُ التكفـيـرَ والأهواءَندعـو بإخــلاصٍ إلى دين التقىوبـحُـرقةٍ لا سـُمـعـةً ورياءَولنــا بـدعـوتنا نبـيٌّ أسوةٌنشر الهدى دينــاً يَشُـعُّ صفاءَجَمَع القلوبَ علـى محبتـه وقدمُلِئت قـلـوبُ الـبائسين عداءَإسلامُنا بـدرُ الدجــى ونـبيُّناأنعم به ! مَن بالهدايـة جـــاءَفعليه صـلى الله ما ليــلٌ سَجَىأو بــدرُ تِــمٍّ قـدْ بدا لأْلاءَ الشيخ الشاعر : مصطفى قاسم عباس منقول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: قصيدة (خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !) رائعة جدا

    لعل هذا التنسيق أجمل أخي الحبيب:

    خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال

    للشيخ الشاعر: مصطفى قاسم عباس منقول

    حيا الإلهُ الواهبُ الخطباءَ
    مَنْ يرفعون مدى الزمان لواءَ
    مَن مثَّلوا خيرَ الأنام محمدًا
    وبنهجه كم بددوا الظلماءَ
    فكأنهم فوق المنابر أنجُمٌ
    تُهدي إلينا نورَها الوضاءَ
    إن أجدَبت أرضُ القلوب بجهلها
    وغدت قِفاراً صفصفاً بيداءَ
    فبوعظهم وبنصحهم وبهديهم
    تحيا ويمسي كلُّ وعظٍ ماءَ
    أنا لا أرى في نشْرهم سُنَنَ الهدى
    إلا المساجدَ تستنيرُ ضياءَ
    أنا لا أرى في جمعهم بتآلفٍ
    إلا بدورا للورى تتراءَى
    وبنهجهم نهجَ الصحابة قبلهم
    إلا وفاءً زَين العلماءَ
    ما أحوجَ الدنيا لوعظٍ صادقٍ!!
    من عالِم يهدي صباحَ مساءَ
    خُطَباؤنا قالوا لأمتنا: ابسِمي
    وتناقلي عن نهجنا الأنباءَ:
    إنا سنبقى في رياضِكِ أنهُرًا
    تسقي القلوبَ مودةً وإخاءَ
    بتوحُّد الآراء يبقى عزُّنا
    فوق الثريا, يرتقي الجوزاءَ
    وإن اختلفنا والخلافُ طبيعةٌ
    لا لن نُحَمِّلَ قلبَنا البغضاءَ
    ندعو إلى دين الإله بحكمةٍ
    وبصيرةٍ تجلو الظلامَ جَلاءَ
    ندعو بإيمانٍ وصدق عزيمةٍ
    ونحاربُ التكفيرَ والأهواءَ
    ندعو بإخلاصٍ إلى دين التقى
    وبحُرقةٍ لا سمعةً ورياءَ
    ولنا بدعوتنا نبيٌّ أسوةٌ
    نشر الهدى ديناً يَشُعُّ صفاءَ
    جَمَع القلوبَ على محبته وقد
    مُلِئت قلوبُ البائسين عداءَ
    إسلامُنا بدرُ الدجى ونبيُّنا
    أنعم به ! مَن بالهداية جاءَ
    فعليه صلى الله ما ليلٌ سَجَى
    أو بدرُ تِمٍّ قدْ بدا لأْلاءَ
    عبد الله بن نجاح آل طاجن الأزهري
    جوال (واتساب): 009665662806629

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    407

    افتراضي رد: قصيدة (خُطَبَاءُ الحقِّ في زمن الضَّلال !) رائعة جدا

    حياك الله أخي الكريم وشكرا للتنسيق الجديد لك محبتي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •