أسجل احترامي لكم جميعاً
ولكن الذى أدين الله به أن هذا الحديث أقل أحواله أن يكون حسن لغيره
ولماذا تغافلتم عن شاهد مهم فى صحيح مسلم
عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَزَالُ أَهْلُ الْغَرْبِ ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ، حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ»
والمراد بأهل الغرب فى أحد أقوال العلماء الغرب من الأرض ولا شك أن جند مصر يدخل فى ذلك دخولاً أولوياً والواقع يشهد على ظهورهم
كما أنكم تغافلتم عن أن ابن لهيعة إمام مصري فمهما قيل عن اختلاطه يستحيل أن يهم في حديث يخص مصر
والأحاديث الضعيفة قسمان:
ضعيفة مع ضعف وفساد المعنى
وضعيفة مع صحة المعنى
فلو سلمنا لكم بضعف السند فالمعنى صحيح في جند مصر وقد وضحت ذلك في الرابط التالي

حديث خير أجناد الأرض صحيح المعنى