الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة. - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 55 من 55

الموضوع: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    قال الجاحظ : أَكْثَرُ النّاسِ سَماعًا أَكْثَرُهُمْ خَواطِرَ ، وَأَكْثَرُهُمْ خَواطِرَ أَكْثَرُهُمْ تَفَكُّرًا ، وَأَكْثَرُهُمْ تَفَكُّرًا أَكْثَرُهُمْ عِلْمًا ، وَأَكْثَرُهُمْ عِلْمًا أَرْجَحُهُمْ عَمَلًا - كَما أَنَّ أَكْثَرَ الْبُصَراءِ رُؤْيَةً لِلْأَعاجيبِ أَكْثَرُهُمْ تَجارِبَ ؛ وَلِذلِكَ صارَ الْبَصيرُ أَكْثَرَ خَواطِرَ مِنَ الْأَعْمى ، وَصارَ السَّميعُ الْبَصيرُ أَكْثَرَ خَواطِرَ مِنَ الْبَصيرِ ! وَعَلى قَدْرِ شِدَّةِ الْحاجَةِ تَكونُ الْحَرَكَةُ ، وَعَلى قَدْرِ ضَعْفِ الْحاجَةِ يَكونُ السُّكونُ - كَما أَنَّ الرّاجِيَ وَالْخائِفَ دائِبانِ ، وَالْآيِسَ وَالْآمِنَ وادِعانِ !
    --------------
    الناقل : محمد سعد - وفقه الله -.
    الموضوع :لُمَعٌ من رسائل الجاحظ
    الحلقة : حلقة تعلم الإنشاء والبيان.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    جاءَ في " الدُّرِّ المصون " للسَّمين الحَلَبيِّ -رحمه الله-:
    (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلاَّ ٱللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ ٱللَّهِ رَبِّ ٱلْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ)
    قوله: (إِلاَّ ٱللَّهُ): "إلاَّ" هنا صفةٌ للنَّكِرة قبلها بمعنى "غَيْر". والإِعرابُ فيها متعذَّر، فَجُعِل على ما بعدها. وللوصفِ بها شروطٌ منها: تنكيرُ الموصوفِ، أو قُرْبُه من النَّكِرة بأَنْ يكونَ معرفًا بأل الجنسية. ومنها أَنْ يكونَ جمعًا صريحًا؛ كالآية، أو ما في قُوَّةِ الجمعِ؛ كقوله:
    لَو كانَ غَيري سُلَيْمى اليومَ غيَّره * وَقْعُ الحوادِثِ إلاَّ الصَّارمُ الذَّكَرُ
    فـ"إلاَّ الصَّارِمُ" صفةُ لـ"غيري"؛ لأنه في معنى الجمع. ومنها أَنْ لا يُحْذَفَ موصوفُها عكسَ "غير". وقد أَتْقَنَّا هذا كلَّه في "إِيضاحِ السبيل إلى شرح التسهيل" فعليك به. وأنشد سيبويهِ على ذلك قولَ الشاعر:
    وكلُّ أخٍ مُفارِقُه أخُوه * لَعَمْرُ أبيكَ إلاَّ الفرقدانِ
    أي: وكلُّ أخٍ غيرُ الفرقدين مفارِقُه أخوه. وقد وقع الوصفُ بـ"إلاَّ" كما وقع الاستثناء بـ"غير"، والأصلُ في "إلاَّ" الاستثناءُ وفي "غير" الصفةُ. ومن مُلَحِ كلامِ أبي القاسم الزمخشري: "واعلم أنَّ "إلاَّ" وغير يَتَقَارضان" ) انتهى.

    وقد تحدَّثَ سيبويه -رحمه الله- عن هذه المسألةِ في كتابه (2/331-335)، تحتَ قولِه: ( هذا باب ما يكونُ فيه "إلاَّ" وما بعده وصفًا بمنزلة مِثْلٍ وغَيْرٍ ).
    -----------------
    الناقلة : عائشة - وفقها الله -.
    الموضوع : سؤال : ما إعراب ( إلا ) التي بمعنى ( غير ) ؟
    الحلقة : حلقة النحو والصرف وأصولهما.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    سؤال : الكلمات التي مثل : مجيء، بريء، بذيء ...هل نكتب آخرها بالياء أم بالألف اللينة ؟

    جواب : إنَّ حكم الهمزةِ المتطرِّفة أن تُرسمَ على حرفٍ يناسب حركة ما قبلها، بصرفِ النظرِ عن حركةِ الهمزةِ.
    فالكلمات التي أشرتَ إليها وما شاكلها، تُكتب الهمزة فيها على السطر،لأنَّ ما قبلها ساكن؛ وهذه الكلمات هي:
    مجيء، بريء، بذيء ...وقد توهَّمتَ حينما قلت إنَّها تُرسمُ على ياء أو ألف ليِّنة، فهي تُرسمُ مفردةً على السطرِ أخي الكريم.
    وأمَّا إن كان حركة ما قبل الهمزة المتطرِّفة الكسر؛ فترسم على ياء (أي على صورة الياء) بصرف النظر عن حركة الهمزة،لأنَّ الكسر أقوى الحركات، مثل:
    قُرِئَ، بُدِئَ، أُنشِئَ ... (أكمل).
    يستمرِئ، يستهزِئ، يختبِئ ...(أكمل).
    بادِئ، دافِئ، خاطِئ ... (أكمل).
    ----------------
    السائل : يحيى صالح، والمجيب : البدر القرمزي.
    الموضوع : بالياء أم بالألف اللينة ؟
    الحلقة : حلقة العروض والإملاء.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    دَعَتِ اللُّغويَّات الحديثة - فيما زَعمت - إلى دراسة اللُّغة دراسة موضوعيَّة علميَّة بَحتَة، وَرَوَّجَت -
    من وراء هذا الادِّعاء - لمجموعة منَ الأفكار والآراء، منها - على سبيل المثال -

    نَفْي القَدَاسة عنِ اللغات، أو بتعبيرٍ آخر نَفْي أن يكونَ للُّغة أيُّ ارتباط عقدي أو ديني أو وجداني بحياة الناس؛ وإنَّما هي ظاهرة علميَّة مُجَرَّدة، أحدثها البَشَر، ومِن ثَمَّ فإن أي دعوة لتجديدها أو تطويرها أو تغيير بعض أو كثير مِن معالمها لا ينبغي أن يكونَ موضع تَحَرُّج من أي نوع


    ومن المعلوم لنا جميعًا أنَّ علم اللغة الحديث علمٌ أوروبي، وقد تَوَصَّل إلى ما تَوَصَّل إليه من خلال دراسة اللُّغة اللاَّتينيَّة القديمة، وما تَفَرَّع عنها مِن لغات أوربيَّة حديثة،

    وعندما استوردنا نحن العرب - عنِ الأوربيين هذا العلم اللغوي الحديث كما نَستورد عنهم كل شيء، رُحْنا نطبِّق على لغتنا العربيَّة جَميع ما نادَوا به من دون تفكير أو رويَّة، فاعْتقدْنا في لغتنا ما اعتقدوه في لغتهم، وَسَرَى إلينا وَهْم انفصال العربيَّة عن أي جانب ديني أو عقدي أو وجداني، فلم نعد ننظر إليها - كما كان يفعل علماؤنا وفُقَهَاؤنَا - بعَيْن القَدَاسَة والإجلال

    أو بعَيْن التَّوقير والإكبار، وَخَفتَ إحساسُنا الدّيني بالعَرَبيَّة، واستَوَتْ عندنا وبقية اللغات؛ بل رجحت عليها - في حياتنا وسلوكنا - لغات؛ كالإنجليزية، والفرنسية... وغيرهما
    لأنها لغات الأمم القوية المتحضّرة


    وصرنا بوحي من هذا الوَهم نَتَحَمَّس للعاميات، ونقبل على درسها، وتأصيل جذورها، ونعد ذلك درسًا علميََّا مجردًا، بل نعد العامية - في بعض الأحيان - لغة كالفصحى، بل محترمة مثلها؛ بل قد يكون الاشتغال بها ودرسها والكتابة بها أولى عند قوم منَّا

    لأنها اللغة التي يصطنعها الناس في شؤون حياتهم اليَوميَّة، وفتحت الأبواب بعد ذلك للأدب الشَّعبي على مصراعيها، ولم يعد كثيرونَ يرَون حرجًا منَ الكتابة بالعامية، ولم يعد اللحن بالفصحى، وركاكة التعبير بها أو خرق قواعدها يعد عيبًا أو عارًا، فحسب اللغة أن تفهم وتؤدي الغرض على أي شكل كان، وبأيّ ثوب كان.



    [b]التَّهوين مِن شأن العَرَبيَّة

    وبذلكَ انفَتَحَ باب مِنْ أبواب التَّهوين من قَدَاسة اللغة العربية الفصحى، لغة الدين والتراث والحضارة، وَمَضَى قوم ممن بهرتهم نظرات الدرس اللُّغوي الحديث القادم منَ الأوربيينَ، وأولئكَ المُتَأثِّرون بما تحمله الحَدَاثة الغربيَّة من آراء وأفكار تَتَعَلَّق بأدب القوم ولغتهم، يمارسونَ على اللغة العربيَّة الفصحى ضروبًا منَ الانتهاك والتدمير لا تكاد تنتهي

    بَدَت في شكل إماعة لمفهوم اللغة بفقدها مدلولها، كأن يقول أحد رموزهم - ضاربًا بقواعدها، وبالتَّرابط المنطقي بين أجزائها عرض الحائط: "اللغة العربية لغة انبثاق وتَفَجُّر، وليست لغة منطق أو ترابط سببي"، وبدا هذا الانتهاك حينًا آخر في التَّهوين من شأن القواعد والتَّجريء على الخَطَأ، وَعده لونًا منَ التَّجديد والحداثة، حتى قال أحدهم ساخرًا ممن يلتزمون الصواب في اللغة، ويحرصون على الدِّقة والسلامة في استعمالها: "تَتَصاعَد في السَّنوات الأخيرة حرارة النَّحو والإعراب لدى المتَحَدِّثين في الإذاعة والتلفزة، التي تقع تَحت التأثير المتزايد منَ اللغويين الخلَّص، فتعمق القطيعة بين الفصحى والعامية، وتبعد الجمهور عن فَهم اللُّغة".



    تشجيع العاميات

    ولكن أخطر ما تمارسه اللغويَّات الحَديثة، والحَداثة المعاصرة الوَافدة اليوم من تآمر على الفصحى، هو تشجيع العاميات، وإذا كانت هذه دعوة قديمة فإن جديد الحداثة منها الترويج الحار لفكرة أنَّ كتابة الأدب بالفصحى تبعده عنِ الواقع، وأنَّ العامة لا تفهم الفصحى، وأن ازدواجيَّة اللغة - بين فُصحى وعاميَّة، مكتوبة ومَحكيَّة - يُحْدث إرباكًا في الفكر، ويَقِفُ بَرزخًا في وجه الإبداع الفني،

    ثُم الزَّعم أنَّ العامّيَّة لغة حيويَّة متدفّقة، تصلح للأدب والفن، وهي لا تقلّ عن الفصحى طاقات وإمكانات إن لم تَتَفَوَّق عليها، وذهب بعضهم إلى حد القول: (إنَّ العامّيَّات هي اللغة الحديثة للشعب العربي).

    ولذلك تَبَنَّى أغلب دعاة الحداثة المشهورين الدَّعوة إلى الكتابة بالعامية، حَتَّى لم يعد يكتفي بعضهم بكتابة حوار القصَّة بها - كما كانَ الحال من عقدين أو ثلاثة منَ الزَّمن - بل ذهب يكتب العمل الأدبي كله - من ألفه إلى يائه - بالعامية، مفاخرًا أو مجاهرًا، وكأن هؤلاء المفسدين الجدد يقولون بملء الفم، وصريح العبارة: إنَّ العربيَّة الفصحى قد غدت تراثًا قديمًا باليًا، وهي لا تصلح أن تكون لغة أدب حيّ مُتدفق، كما قيل من قَبل: إنَّها لا تصَلْحُ لغة علم فحَلَّتِ اللغات الأجنبية محلها.



    قداسة العربيَّة

    إنَّ اللغة العربيَّة - من دون سائر لغات الأرض - لغةٌ مقدسةٌ، لأنها لغة دين وكتاب ووحي، لغة الإسلام الذي أراده الله أن يكون للبشرية جمعاء، وكأنه يعلن بذلك عن عالمية العربية، ولا ينبغي أن يغيب عنَّا هذا، أو أن يَخدعنا ما يقوله علم اللغة الأوربي الحديث، فالقوم يَتَحَدَّثون عن لغتهم، ولسنا هنا في موطن مُناقشة آرائهم في ذلك، فلذلك موطنٌ آخَر، ولكن الذي لا شك فيه أنَّ ما يقولونه لا ينطبق على لغتنا العربية، ولا ينسَجم مع روحها ومنهجها، ولا مع موقعها الديني والحضاري في نفوس القوم الناطقينَ بها.

    إن اللغات الأوروبية ليست لغات ذات قداسَة دينيَّة، ولا زَعَمَ لها أحدٌ ذلك من أهلها أنفسهم، وإن أيََّا من هذه اللغات لم ينزل بها دين سماوي، أو كتاب تَحَدَّى البشر في كل زمان ومكان.

    وأمَّا العربيَّة فهي من الدين، وتعلُّمها دين، وقد كان ابن تيميَّة يرى أن تعلمها فرض واجب على المسلم،

    إن تَخَلَّصْنا منَ الوهم الخطير الذي أشَاعَه علم اللغة الأوروبي الحديث يجعلنا نعيد حسابنا مع لغتنا المقدسة، ونَحذَرُ مِمَّا نندفع أو ندفع إليه من شأنها، ونَعرف أنَّه لا يَنطبق عليها ما ينطبق على لغات الغرب، وأنَّ اللغويينَ الغربيّين - وأغلبهم من اليهود - ليسوا أوصياء على لغتنا....



    منقول بتصرف عن مقالة للكاتب

    د.وليد قصاب

    --------------
    الناقل : ابو محارب
    الموضوع : خطر اللسانيات الحديثة
    الحلقة : حلقة قضايا العربية ومشكلاتها.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    الحمدُ للهِ، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله.

    " لا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ "

    قال الحافظُ ابن حَجَرٍ -رحمه الله- في " فتح الباري ":
    ( وَفِي هَذِهِ العِبَارَةِ مُبَالَغَةٌ فِي نَفْي الشَّقَاء عَنْ جَلِيس الذَّاكِرِينَ, فَلَوْ قِيلَ: لَسَعِدَ بِهِمْ جَلِيسُهُمْ؛ لَكَانَ ذَلِكَ فِي غَايَةِ الفَضْلِ؛ لَكِنَّ التَّصْرِيحَ بِنَفْيِ الشَّقَاءِ أَبْلَغُ فِي حُصُولِ الْمَقْصُودِ.
    وَفِي الْحَدِيثِ فَضْلُ مَجَالِسِ الذِّكْرِ وَالذَّاكِرِينَ , وَفَضْلُ الاجْتِمَاعِ عَلَى ذَلِكَ, وَأَنَّ جَلِيسَهمْ يَنْدَرِجُ مَعَهُمْ فِي جَمِيعِ مَا يَتَفَضَّلُ اللَّهُ -تَعَالَى- بِهِ عَلَيْهِمْ، إِكْرَامًا لَهُمْ، وَلَوْ لَمْ يُشَارِكْهُمْ فِي أَصْلِ الذِّكْرِ ) انتهى.

    وجاء في " تحفة الأحوذيِّ بشرح جامع التّرمذيِّ ":
    ( " هُمُ الْقَوْمُ ": ‏
    قَالَ الطِّيبِيُّ: تَعْرِيفُ الْخَبَرِ يَدُلُّ عَلَى الْكَمَالِ؛ أَيْ: هُمْ الْقَوْمُ الْكَامِلُونَ فِيمَا هُمْ فِيهِ مِنَ السَّعَادَةِ. ‏
    " لا يَشْقَى ": ‏
    أَيْ: لا يَصِيرُ شَقِيًّا.‏
    " لَهُمْ ": ‏
    وَفِي بَعْضِ النُّسَخِ: " بِهِمْ "؛ أَيْ: بِسَبَبِهِمْ وَبِبَرَكَتِهِم ْ. ‏
    " جَلِيسٌ ": ‏
    أَيْ: مُجَالِسُهُمْ.
    وَهَذِهِ الْجُمْلَةُ مُسْتَأْنَفَةٌ لِبَيَانِ الْمُقْتَضِي لِكَوْنِهِمْ أَهْلَ الْكَمَالِ.
    وَفِي رِوَايَةِ مُسْلِمٍ: " وَلَهُ غَفَرْتُ، هُمُ الْقَوْمُ لا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ " ) انتهى.
    ------------
    الناقلة : عائشة بنت علي - وفقها الله -.
    الموضوع : لا يشقى بهم جليسهم
    الحلقة : حلقة العلوم الشرعية.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

    قال محمَّد بن منصور البغداديّ: لمَّا حَبَسَ الرَّشيدُ أبا العتاهية؛ جَعَلَ عَليهِ عَيْنًا يأتيه بما يقول؛ فرآه يومًا قد كَتَبَ على الحائط:


    أَمَا وَاللهِ إنَّ الظُّلْمَ لُـؤْمٌ * وَمَا زَالَ الْمُسِيءُ هُوَ الظَّلُومُ


    إِلَى دَيَّانِ يَوْمِ الدِّينِ نَمْضِي * وَعِنْدَ اللهِ تَجْتَمِعُ الْخُصُومُ


    فأخبر بذلك الرَّشيد؛ فبَكَى، وأحضَرَهُ، واستحلَّه، وأعطاه ألفَ دينارٍ.


    - - - - - - - - - - - - -



    وقال الأصمعيُّ: صَنَعَ الرَّشيد يومًا طعامًا كثيرًا، وزَخْرَفَ مجالسَه، وأحضَرَ أبا العتاهية، فقال له: صِفْ لَنَا ما نحن فيه مِن نعيم هذه الدُّنيا؛ فقال:


    عِـشْ مَا بَدَا لَكَ سَـالِمًا * في ظِلِّ شـاهِقَةِ القُصُورِ


    فقال: أحسنتَ! ثُمَّ مَاذَا؟ فقالَ:


    يُسْعَى عَلَيْكَ بِمَا اشْتَهَيْـ * ـتَ لَدَى الرَّواحِ وفي البُكُورِ


    فقال: أحسنت! ثمَّ ماذا؟ فقال:


    فَإذَا النُّفُـوسُ تَقَعْقَعَتْ * فِي ظِلِّ حَشْـرَجَةِ الصُّدُورِ


    فَهُنَـاكَ تَعْلَـمُ مُوقِنـًا * مَـا كُنْتَ إلاَّ فِي غُـرُورِ


    فَبَكى الرَّشيدُ، فقال الفضلُ بنُ يحيى: بَعَثَ إليكَ أميرُ المؤمنين لتسرَّه فحزنتَه! فقال الرَّشيدُ: دَعْهُ؛ فإنَّه رَآنا في عمًى؛ فَكَرِهَ أنْ يزيدَنا عمًى


    - - - - - - - - - - - - -



    وقال أبو العتاهية: دَخَلْتُ على هارون الرَّشيد، فقال لي: أبو العتاهية؟ قلتُ: أبو العتاهية، قالَ: الَّذي يقول الشِّعْر؟ قلتُ: الَّذي يقول الشِّعر، قال: عِظْني وأَوْجِزْ؛ فقال:


    لا تَأْمَنِ الْمَوْتَ فِي طَرْفٍ وَلا نَفَسِ * وَإِنْ تَمَنَّعْتَ بِالْحُجَّابِ والْحَرَسِ


    وَاعْلَـمْ بِأَنَّ سِـهَامَ المَوْتِ قَاصِـدةٌ * لِكُلِّ مُـدَّرِعٍ مِنَّا وَمُتَّـرِسِ


    تَرْجُو النَّجَاةَ وَلَمْ تَسْلُكْ مَسَالِكَهَا * إنَّ السَّفِينَةَ لا تَجْرِي عَلَى اليَـبَسِ


    قال: فخَرَّ الرَّشيدُ مغشيًّا عليه.
    ـــــــــــــــ
    انظُر:
    "الكامل في التَّاريخ" لابن الأثير.
    "مختصر تاريخ دمشق" لابن منظور.
    "البداية والنهاية" لابن كثير.
    ---------------
    الناقلة: عائشة بنت علي -وفقها الله-.
    الموضوع: بين الرشيد وأبي العتاهية
    الحلقة: حلقة الأدب والأخبار.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    قال أبو عثمان :


    ( وأنا أُوصِيكَ ألاّ تَدَعَ التماسَ البيان والتبيين إن ظننتَ أن لك فيهما طبيعةً ، وأنّهما يناسبانك بعضَ المناسبة ، ويُشاكِلانِك في بعض المشاكَلة ؛ ولا تُهمِلْ طبيعتَك فيستولِيَ الإهمالُ على قُوّة القريحة ، ويستبدَّ بها سوءُ العادة . وإنْ كنتَ ذا بيانٍ وأحسستَ مِن نفسك بالنُّفوذ في الخَطابة والبلاغة ، وبقُوّة المُنّة يوم الحَفْل ، فلا تُقَصِّرْ في التماس أعلاها سُورة ، وأرفعِها في البيان منزلةً )



    [البيان والتبيين 1/200 ط هارون]

    ---------------
    الناقل: أبو العباس -وفقه الله-.
    الموضوع: وصية الجاحظ لك يا طالب البيان !
    الحلقة: حلقة تعلم الإنشاء والبيان.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    من المقالات الممتازة في حلقة العلوم الشرعية: نبذٌ في الفرق الباطنية في الإسلام
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    سؤال: ما سرُّ هذه الواو التي في مبتدأ الكلام
    و تينةٍ ..
    و قائلةٍ..
    ..........و ما بعدها مجرور؟؟

    جواب: هذه الواو هي واو ( رُبَّ )
    و ( رُبَّ ) محذوفة مقدرة وبقي عملها بقرينة الواو الدالة عليها .
    فقول الشاعر :
    ورُبَّ سائلةٍ .....
    جاء على الأصل
    وقول الشاعر :
    وسائلة ٍ......
    الواو : واو رب المحذوفة المقدرة
    سائلةٍ : اسم مجرور بـرُبَّ المقدرة
    وهكذا في سائر مواضها .
    وبالله التوفيق .

    --------------------
    السائل: أبو الفضل -وفقه الله-، والمجيب: منصور مهران -وفقه الله-.
    الموضوع: ما اسم هذه الواو ؟
    الحلقة: حلقة النحو والصرف وأصولهما.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    بسم الله الرَّحمن الرَّحيم




    الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله.


    قال أبو حيَّان الأندلسيُّ -رحمه الله- في تفسيره " البَحْر المُحيط "، عند تفسير قوله -تعالى-: (قَالَ كَذلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ) [ آل عمران: 47 ]:
    ( تقدَّم الكلام في نظيرها في قصَّة زكريَّا، إلاَّ أنَّ في قصَّته: ( يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)؛ من حيث إنَّ أمرَ زكريَّا داخلٌ في الإمكان العاديِّ الَّذي يُتعارَف -وإن قلَّ-، وفي قصَّة مَرْيمَ: (يَخْلُقُ)؛ لأنَّه لا يُتعارَف مِثْلُه؛ وهو: وُجود وَلَدٍ مّنْ غَيْرِ والدٍ؛ فهو إيجادٌ واختراعٌ مّنْ غَيْرِ سَبَبٍ عاديٍّ؛ فلذلك جَاءَ بلَفْظِ: (يَخْلُقُ) الدَّالِّ علَى هذا المَعْنَى ) انتهى.
    ---------------
    الناقلة: عائشة -وفقها الله-.
    الموضوع: في قصة زكريا : ( يفعل ما يشاء ) وفي قصة مريم : ( يخلق ما يشاء )
    الحلقة: حلقة البلاغة والنقد.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    سؤال: ما الفرق بين ( إنما الأعمال بالنيات ) و ( ما الأعمال إلا بالنيات ) ؟
    جواب: كلاهما للحصر (إنما) والنفي مع (إلا).
    قال ابن مالك:
    وما بإلا أو بإنما انحصر *** أخِّر، وقد يسبق إن قصدٌ ظهر.
    ولكن (إنما) أشهر لأنها تعد أماًّ لباب الحصر، والله أعلم.
    --------------
    السائل: الحنفي سند -وفقه الله-، المجيب: جبران سحاري -وفقه الله-.
    الموضوع: ما الفرق بين ( إنما الأعمال بالنيات ) و ( ما الأعمال إلا بالنيات ) ؟
    الحلقة: حلقة البلاغة والنقد.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدرر المنتقاة من كتابات جلساء ملتقى أهل اللغة.

    1- إننا نفرق بين التاء المربوطة والتاء المفتوحة من خلال ما يلي :
    نبدل التاء في آخر الكلمة إلى هاء لفظا فإذا تغير معنى الكلمة فتكون التاء مفتوحة بينما إذا لم يتغير المعنى فالتاء مربوطة.
    مثال: 1- فتاة - فتاه - الصبية.
    2- زيت -زيه - اختلف المعنى.
    ------------
    الكاتب: وجيه يونس -وفقه الله-.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي

    سؤال: ما الفرق بين ( إنما الأعمال بالنيات ) و ( ما الأعمال إلا بالنيات ) ؟
    جواب: الفرق أن القصر باﻷداة (إنما) يستعمل إذا كان المخاطب لا ينكر كلام المتكلم .. كأن تقول لشقيقك إنما هذا أبونا ،فأخوك يعرف ذلك ولا ينكره .

    أما القصر بالنفي والاستثناء يستعمل إذا كان المخاطب منكرا أو منزل منزلته .. كقولك لشقيقك وقد أنكر أن هذا الرجل أبوكم : ما هذا إلا أبونا ..

    وقد يعكس اﻷمر أحيانا ﻷغراض بلاغية يقتضيها المقام ،فالمنافقون مثلا في سورة البقرة قال الله عنهم :(إنما نحن مصلحون) ، فإنهم استخدموا القصر باﻷداة (إنما) ليبينوا أن أمر إصلاحهم أمر لا ينكره أحد فهو واضح وضوح الشمس .. ولكن الله كذبهم فقال : (ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون) ، فالشاهد من الكلام أنه قد يخرج الكلام عن القاعدة ﻷغراض بلاغية .

    للاستزادة : يراجع (دلائل اﻹعجاز) للجرجاني ، باب القصر والاختصاص .
    ----------
    السائل: الحنفي سند -وفقه الله-، المجيب: أبو حاتم الحارثي -وفقه الله-.
    الموضوع: ما الفرق بين ( إنما الأعمال بالنيات ) و ( ما الأعمال إلا بالنيات ) ؟
    الحلقة: حلقة البلاغة والنقد.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي

    تعريف الخبن : هو حذف الحرف الساكن الثاني من التفعيلة .. هذا هو التعريف الأصلي للخبن .. أي أنه إذا جاءت تفعيلة ويوجد بها الحرف الثاني ساكنا .. فيجوز دخول الخبن عليها .. كما في فاعلن .. وهو الألف مد الفاء .. بعد حذفها أصبحت التفعيلة [ فَعِلُنْ ] .. وأيضا الخبن يدخل في الرجز على تفعيلة مُسْتَفْعِلُنْ .. بعد حذف السين تصبح مُتَفْعِلُنْ أو مَفاعِلُنْ .. وأيضا في الرمل .. هناك فاعِلاتـُنْ .. بعد حذف الألف الثانية تصبح التفعيلة فِعِلاتـُنْ .. وأيضا يدخل على المتدارك على تفعيلة فاعلن .. يدخل على عدد من البحور .. إذا الخبن ليس مختصاً بتفعيلة فاعلن فقط .. ولكنه قال : ويدخل على الرجز والرمل من باب تفعيلات كل بحر ..
    ------------
    الكاتب: منصور اللغوي -وفقه الله-.
    الموضوع: .. لأسئلة العروض .. [ حصري ]
    الحلقة: حلقة العروض والإملاء.
    صفحة ملتقى أهل اللغة على الفيس : ملتقى أهل اللغة لعلوم العربية

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الدار البيضاء. المغرب
    المشاركات
    298

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن حسنين المصري مشاهدة المشاركة
    وأيضا في الرمل .. هناك فاعِلاتـُنْ .. بعد حذف الألف الثانية تصبح التفعيلة فِعِلاتـُنْ
    .
    ليس المحذوف هنا الألف الثانية بل الساكن الثاني فتصبح فاعلاتن فَعِلاتُنْ ، أما لو حُذفت الألف الثانية - كما قيل- لأصبحتْ فَاعِلَتُنْ ، و هذه غير موجودة في الرمل .

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •