',
, , ]الشيخ العبيكان يحذر من مخطط لتغريب المجتمع وإسقاط الأحكام الشرعية[/]
[]حذر الشيخ عبد المحسن العبيكان، المستشار في الديوان الملكي، من إن هناك خطط لتغريب المجتمع والمرأة السعودية وإسقاط القضاء الشرعي واستبداله بالقوانين الوضعية، يقودها أشخاص محسوبين على الجهاز القضائي.

وقال العبيكان، إن المرأة تعاني من عدة أمور عند مراجعتها للمحاكم من الاختلاط والمضايقة وعدم مراعاتها عند إعطاء الموعد أو إنهاء القضية.

مؤكدا مطالبته بإيجاد أقسام نسائية في المحاكم لمنع الاختلاط وإيذاء النساء والفتنة، وأضاف، عندما كنت في المحكمة الكبرى طالبت بتخصيص أحد المصاعد الثلاثة للنساء، وتحدثت لوزير العدل ورئيس المحكمة آنذاك، ولم يهتم أحد بملاحظاتي، واستشهد المستشار القضائي بتوفير البنوك لأقسام نسائية، ويضيف، هذا الموضوع يجرنا إلى موضوع خطير جدا يتعلق بمخططات من بعض المتنفذين لإفساد المجتمع المسلم، يريدون بذلك إخراج المرأة عن مكانتها الطبيعية، يريدون نشر التبرج والسفور، الانحلال والإباحية، وإباحة المحرمات وتطبيق القنوات الوضعية.

أنا أتكلم بكلام مسئول عنه، ويريدون بهذا المخطط إحلال الأحكام الوضعية بدلا من الأحكام الشرعية.

ولما اقترحنا سابقا وصدر الأمر الملكي، باعتماد الترتيبات القضائية، ومن ضمنها صياغة وتدوين الأحكام الفقهية حسب أقوال الراجح من أهل العلم، وهذا بلا شك أقلق المفسدين المتربصين بهذا المجتمع، لأنه لو وضعت هذه المواد حسب الشريعة الإسلامية صدت البواب أمام أهواءهم و ما يخططون له من الإتيان بالقوانين الوضعية وإحلالها بدلا من الأحكام الشرعية.

ويواصل العبيكان، يسعون بذلك لإظهار القضاء بالمظهر المزري من جميع النواحي، حتى يمل الناس من هذا القضاء الشرعي ويظنون أن القضاء غير صالح لهذا الزمن والشريعة غير صالحة وربما يطالبون بالقوانين الوضعية تخلصا من تعطيل قضاياهم ومن الخطط تلميع المنتسبين للعلم والقضاء لتنفيذ ذلك، وعاد ليؤكد بأنه مسئول عما يقول واضطر للقول ليكون المجتمع المسلم على وعي بما يحاك له.
, ]http://www.islamfeqh.com/News/NewsItem.aspx?NewsItemID=4595[/]