البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    810

    افتراضي البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
    الحمد لله أولا وأخيرا
    الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه
    اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين



    فإن من الأمور المساعدة لارتفاع الهمة قراءة سير سلف الأمة
    أهل الجد والاجتهاد والهمة العالية , الذين صان الله تعالى بهم الدين , فكم من إنسان قرأ سيرة صالح مجاهد
    فتغيرت حياته إثر ذلك تغيراًَ كلياً , وصلح أمره وحسن حاله .

    يقول الإمام ابن الجوزي رحمه الله تعالى :
    ((أعوذ بالله من سير هؤلاء الذين نعاشرهم , لا نرى فيهم ذا همة عالية فيقتدي بها المبتدئ , ولا صاحب ورع
    فيستفيد منه المتزهد (1) , فالله الله , وعليكم بملاحظة سير القوم , ومطالعة تصانيفهم وأخبارهم , فالاستكثار من مطالعة كتبهم رؤية لهم ... ولقد نظرت في ثبت الكتب (2) الموقوفة في المدرسة النظامية (3) فإذا به يحتوي على نحو
    ستة آلاف مجلد , وفي ثبت كتب أبي حنيفة , وكتب الحميدي (4), وكتب شيخنا عبد الوهاب (5), وابن ناصر(6), وكتب أبي محمد الخشاب (7) , وكانت أحمالا , وغير ذلك من كل كتاب أقدر عليه , ولو قلت :
    إني قد طالعت عشرين ألف مجلد كان أكثر , وأنا بعد في الطلب .
    فاستفدت بالنظر فيها من ملاحظة سير القوم وقدر هممهم وحفظهم وعبادتهم وغرائب علومهم ما لا يعرفه من لم يطالع , فصرت أستزري ما الناس فيه , وأحتقر همم الطلاب , ولله الحمد)) (8) (9)



    لذلك أحببت ان اضع بين أيديكم بعض جداول العلماء لنستفيد وتعلو همتنا للثريا فاختار ايهم جدول تريده
    وييسر الله وأضيف عليها


    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    برنامج الشيخ/ عبد الرحمن السعدي اليومي رحمه الله وغفر له
    كان يصلي الفجر بالناس ثم يجلس لأداء الدرس حتى تطلع الشمس ويذهب بعد ذلك إلى بيته حتى الضحوة الكبرى فيعود إلى المسجد يعلم أبناه الفقه والتفسير والحديث والعقيدة والنحو والصرف في دروس منتظمة وكتب اختارها لطلابه ويستمر معهم حتى صلاة الظهر فيصلي بالناس ويعود إلى بيته يستريح فيه
    إلى صلاة العصر ثم يذهب إلى المسجد فيصلي العصر بالناس ويعطيهم عقب الصلاة وهم جلوس بعض الأحكام الفقهية في دقائق لا تؤخرهم عن الإنصراف سعياً وراء أرزاقهم وعندما تغرب الشمس يصلي بالناس المغرب ويجلس للدرس حتى يصلي العشاء. ويتكرر ذلك في كل يوم.
    على رابط/
    http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=1900
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    جزء من برنامج ابن عباس اليومي رحمه الله ورضي عنه/
    برنامجه اليومي فكان إذا أصبح الصباح يجلس في الحرم عند الكعبة، فيبدأ بعد صلاة الفجر يدرس أهل القرآن، فإذا طلعت الشمس قام فصلى ركعتين ثم قال: علي بأهل التفسير؛ فيأتي أهل التفسير من الأمة الإسلامية، فيسألونه فيتفجر كالسيل الجرار أو كالبحر الزخار، فيقول: ارتفعوا، علي بأهل الحديث، فيفتي أهل الحديث، ثم يقول: ارتفعوا، علي بأهل الفقه فيأتي أهل الفقه، ثم يقول:
    علي بأهل الأدب وأهل الشعر، وقد قيل في سيرته:
    إنه كان يحفظ ثمانية عشر ألف بيت من الشعر،
    ويحفظ قصائد مطولة من أول مرة.
    محاضرة للشيخ عائض القرني بعنوان ((رجال صدقوا ماعهدوا الله عليه)) على رابط /
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...id=19598#21729
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    برنامج الشيخ / إبراهيم بن محمد المحيميد
    سيرته اليومية :
    كانت حياته حافلة بالجد والنشاط ؛ يستفتح يومه بعد صلاة الصبح بالذكر والتسبيح وتلاوة القرآن حتى تطلع الشمس ثم يصلي ما شاء الله له أن يصلى بعد ارتفاعها ، ثم يتناول وجبة فطوره ويتجه إلى عمله الرسمي ، وبعد العودة يتناول غداءه ثم يقيل ، وبعد صلاة العصر يجلس في المسجد للطلاب والمستفتين إلى غروب الشمس ، وبعد المغرب يجلس مع أهله وأولاده ، وربما جلس للطلاب ، وبعد صلاة العشاء يتناول عشاءه ثم يخلد إلى النوم ، وكان يحرص على النوم مبكراً يستعين بذلك على قيام الليل الذي لم يعرف عنه أنه تركه في يوم ما ، وكان ملازماً لتلاوة كتاب الله الكريم حيث لا يفتر عنه لا في قيامه ولا قعوده بل ولا في مشيه ؛ حتى إنه كان يختم في الأيام العادية كل ثلاثة أيام وربما ضاعف ذلك في الأيام الفاضلة .
    منقول على رابط /
    http://www.almohaimed.com/vb/showthread.php?t=505
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    برنامج الشيخ ابن باز رحمه الله اليومي /
    إن ذلك الشيخ كان أمة في الأعباء التي يقوم بها، يبدأ يومه قبل الفجر بالاستيقاظ في الثلث الأخير من الليل، فيصلي ما كتب الله له أن يصلي، ويستغفر؛ لقوله تعالى: وَالْمُسْتَغْفِ رِينَ بِالْأَسْحَارِ [آل عمران:17] وبعد صلاة الفجر يحرص على قراءة الأوراد، ولا يكاد يجيب أحداً حتى يقرأ الأوراد كلها، ثم يبدأ الدرس، فيقرءون عليه حتى ساعة متأخرة من الضحى، ثم يتوجه إلى العمل للإجابة على المعاملات والأسئلة الواردة من الأقطار الأخرى، وقضايا أصحاب الحاجات والشفاعات، ثم بعد ذلك يتوجه إلى بيته فيرتاح قليلاً، ثم يدخل للإجابة على الهاتف، ثم يتغدى مع الضيوف، لم يكن يتغدى وحده رحمه الله تعالى. ثم بعد ذلك راحة إلى صلاة العصر، وبعدها أعمال خاصة له وبمكتبه، ثم بين المغرب والعشاء الإجابات على الأسئلة.. وهكذا بعد العشاء يلقي الكلمات في المساجد، ويحضر الندوات، ويحضر المحاضرات، كانت أعماله متوالية، وكان حريصاً على صيام يومي الإثنين والخميس، وحضور دروس الفجر، ودعوة زواره، يستقبل الوفود من البلدان المختلفة، وينجز المعاملات، وهو رحمه الله تعالى يدعو غير المسلمين للإسلام، ويأتي بالمترجمين ليقول ما يريد أن يقوله لهم حتى لم يكد يخلو يوم من أناس يسلمون بين يديه لا يقلون عن خمسة. هذا أبو عبد الله أمة بعمله، جماعة بمفرده، رحمه الله تعالى وجعل الجنة مثواه.
    محاضرة للشيخ محمد صالح المنجد بعنوان ((الإمام ابن باز ....الفاجعة)) على رابط/
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=100950
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    برنامج للشيخ ابن باز اليومي أيضا منقول من محاضرات الشيخ عائض القرني /
    عمل اليوم والليلة في حياة الشيخ وبرنامجه اليومي:
    يبدأ الشيخ بصلاة الفجر، وغالباً هو الذي يصلي بالناس، ثم يذكر الأذكار الموروثة عن معلم الخير عليه الصلاة والسلام، وشيء عرفته منه، وعرفته من تلاميذه ومن محبيه وهو: أنه لا يترك بعد الأذكار أن يقول مائة مرة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير.. وغالباً ما يكون عنده درس من الفجر إلى طلوع الشمس، وأعظم ما يدرس الشيخ (كتاب فتح الباري وفتاوى ابن تيمية وبلوغ المرام والكتب الستة والطحاوية ونحوها من العلوم) فإذا انتهى الشيخ صلى ركعتين وعاد إلى بيته وأفطر إفطاراً سهلاً ميسراً، وربما ارتاح قليلاً؛ إذ هو يصارع الحوادث وعنده من الهموم والأشغـال والمشاغل ما الله به عليـم، ويرتحل الشيخ إلى مكتبه، وهو دائماً -كما تعرفون- حريص على هذا؛ لينهي أوامر المسلمين، ويسهل مشكلاتهم.. سهل الله عليه يوم العرض الأكبر.
    ويبدأ دوام الشيخ الرسمي قرابة الساعة التاسعة من ضحى كل يوم، فإذا وافى مقر الرئاسة وجد المراجعين يملئون الأمكنة المعدة لهم بانتظاره، فيحييهم ويسلم عليهم ويستقبلهم ويصافحهم ويعانق منهم القادم، ثم يأخذ مجلسه وإلى جانبيه كاتبان، وهذا أمر معلوم، عنده في اليمين كاتب وفي اليسار كاتب.
    لعظمك في النفوس تبيت ترعى بحفاظٍ وحراسٍ ثقاتِ

    ويأخذ هذا كثيراً من وقت الشيخ، ويرد على المكالمة التي ما تنقطع من القارات الخمس، وإن شئت قلت: الست، فتلفونه نوعان: تلفون داخلي يرد عليه الشيخ، وتلفون خارجي تتصل به الهيئات والجامعات والمؤسسات من أنحاء العالم، ويفتيهم ويرد عليهم الواحد تلو الآخر، وربما صودفت الفتوى عشر مرات، أو صودفت المكالمة عشر مرات، فجزأها الشيخ وانتظر الأول فالأول.
    ويبدأ الشيخ في استعراض المعاملات، وعنده الكتبة الذين يهمس في آذانهم بما يمكن أن يكتب وبما يمكن أن يوجه لما فيه المصلحة، ويستحضر الشيخ النية عند كل فتوى وكل معاملة لتنفعه في الآخرة.. فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ [الرعد:17] ثم يصلي صلاة الظهر، ويعود إلى عمله الذي ينتهي في الثانية والنصف يومياً، ويرتحل وقد سبقه ضيوفه في البيت فيتغدى معهم غداءً جماعياً، ثم تدار -هكذا أنقل من المجذوب - تدار القهوة والشاي والطيب وحسن الحديث الذي لا يفارق محيا الشيخ، ثم يرتحل مع ضيوفه ليصلي العصر، وربما ألقى كلمة بعد صلاة العصر، ويعود بعد الصلاة.. وهذا الوقت غال، فالدقائق محسوبة أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ [المؤمنون:115].
    دقات قلب المرء قائلةً له إن الحياة دقائقٌ وثواني

    فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها فالذكر للإنسان عمر ثاني

    وربما استراح الشيخ بعد صلاة العصر لما يلقى من أعمال شاقة، ومن إعياء كثير ومن كبر السن، فهو يصارع الآن أكثر من الثمانين، وربما طعن في الثانية أو الثالثة والثمانين يقيناً، فهـو مولود عام (1330هـ) ومع ذلك يزداد عمره بركة.. يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ [الإسراء:71] وهو من أئمة هذا الدين، وقد بارك الله في عمره لاتباعه السنة، ولإخلاصه وصدقه، ولنفعه للناس.
    ثم يصلي صلاة المغرب ، ثم يعود إلى المنزل للقراءة والنظر في شئون الناس حتى وقت العشاء، وبعد أداء الصلاة يتناول مع الحضور طعام العشاء، ولا ينتهي مجلسه من الزوار والرواد، ولا يزال بين قراءة وإملاء وحديث نافع حتى وقت متأخر، وقلما يتاح له الإخلاد إلى النوم قبل منتصف الليل، وربما ينام الشيخ بين الحادية عشرة إلى الثانية عشرة؛ من أجل أن يستغل هذه الأمور في أعمال الناس، ثم ينام الشيخ ويستيقظ قبل الفجر بوقت طويل فيتهجد.. وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً [الإسراء:79].
    يقول بعض الفضلاء: رأيت أثر قيام الليل في وجه سماحة الشيـخ/ عبد العزيـز بن باز .. فيقوم يصلي ويدعو، وربما غلبه البكاء في صلاة الليل لخشيته ولتقواه، ثم يأتي لصلاة الفجر، ونراه ينتقل من بيته بواسطة سيارة حتى يصل إلى الجامع الكبير فيصلي بالناس، وعلى قراءته خشوع وسكينة، ثم يعود إلى برنامجه اليومي.
    وهناك بعض الأمور كحضور المؤتمرات، وبعض المهمات العلمية التي يقضيها الشيخ قد تغير من هذا البرنامج قليلاً.......
    محاضرة بعنوان ((الممتاز في مناقب ابن باز)) للشيخ عائض القرني على رابط/
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...id=19620#21888
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    البرنامج اليومي للشيخ / محمد بن صالح العثيمين
    ينهض الشيخ رحمه الله من نومه آخر الليل فيصلي ما شاء الله ثم يوتر قبل أذان الفجر وبعد الأذان يصلي راتبة الفجر ويوقظ أهل بيته لأداء الصلاة ثم يذهب لأداء صلاة الفجر وبعدها يعود ثم يبقى في فناء المنزل لقراءة أوراده وما تيسر من القرآن الكريم حتى قرب طلوع الشمس بعدها يخلد للنوم حتى حوالي الثامنة صباحاً وذلك في الأيام التي لا يكون مرتبطاً بها في التدريس بالجامعة بعدها يتناول طعام الإفطار ويبدأ بإنهاء أعماله وقراءاته ومطالعاته في مكتبته بالمنزل يتخلل ذلك أداءه رحمه الله لسنة الضحى حتى أذان الظهر وبعد أداء صلاة الظهر يعود للمنزل لتناول طعام الغداء مع الأبناء في الواحدة والنصف ويتلقى مكالمات الهاتف ويرد على أسئلة المتصلين حتى قبل العصر بحوالي عشرين دقيقة بعدها يخلد للراحة لمدة ربع ساعة أو ربما أقل من ذلك حتى أذان صلاة العصر فيذهب للصلاة ويبقى بالجامع لقضاء حاجات الناس الذين يتوافدون للجامع لمعرفتهم أن الشيخ رحمه الله يبقى بعد صلاة العصر للنظر في حاجاتهم وفتاواهم ثم يعود قبل المغرب إلى مكتبته للمطالعة حتى المغرب ليخرج بعدها للصلاة ثم يجلس للدرس اليومي بجامعه رحمه الله حتى بعد العشاء يعود بعدها غالباً للمنزل فيتناول عشاءً خفيفاً ثم يعود للمكتبة وفي بعض الأحيان يكون مرتبطاً بإلقاء محاضرات عبر الهاتف إلى مناطق خارج المملكة وهذا البرنامج هو السائد طوال العام إلا أنه يختلف في المواسم مثل رمضان أو الحج وكذلك في الأجازات الصيفية كما أن للشيخ رحمه الله ارتباطات ليست يومية وإنما لقاءات أسبوعية وهي إما أن تكون في المنزل أو خارجه مثل لقاءاته رحمه الله كل ليلة أربعاء في المنزل مع القضاة وكذلك له لقاءات مع الخطباء وأساتذة الجامعة ورجال الحسبة وغير ذلك حتى الحادية عشر أو الثانية عشر ثم يخلد بعدها للنوم .

    وهذا برنامجه في رمضان
    الشيخ رحمه الله في رمضان له برنامج مختلف حيث يقضي معظم الوقت في الجامع لقراءة القرآن الكريم وقضاء حوائج الناس وكان رحمه الله يستقبل الفقراء وبعض طلبة العلم طوال الشهر الكريم في المنزل يتناول معهم طعام الإفطار وبعد صلاة المغرب يعودون لتناول طعام العشاء وكان يستغل ذلك الوقت للرد على الفتاوى عبر الهاتف وكذلك يحضر إلى المنزل الكثير من الناس إما للسلام على الشيخ رحمه الله أو لطلب الفتوى . س 23 : أين يحب أن يقضي الشيخ رحمه الله وقت الراحة ؟ ج: ليس للشيخ رحمه الله وقت للراحة بالمعنى المعروف فالشيخ رحمه الله طوال وقته مشغول حتى أنه إذا أراد الجلوس معنا في بعض الأوقات فإن الهاتف يأخذه ويقتطع من وقته جزءاً طويلاً فكان رحمه الله راحته في نشر العلم وقضاء حوائج الناس والفتوى .
    منقول من الرابط /
    http://www.sahab.ws/6789/news/6500.html?print=1
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    وهذا الشيخ كمال العباسي الكجراتي الهندي , كان
    ((من عوائده أنه كان يستيقظ في الليل إذا بقي ثلثه فيغتسل ويتهجد ,ويقرأ سبعة أجزاء من القرآن في الصلاة , ثم يدعو بالأدعية المأثورة , ثم يذكر الله سبحانه , ثم يصلي الفجر , ثم يشتغل بتلاوة القرآن إلى صلاة الإشراق , ثم يصلي ويجلس للدرس والإفادة فيدرس إلى زوال الشمس , ثم يتغذى ومعه جماعة من المحصلين عليه , ثم يقيل ساعة , ثم يصلي الظهر , ثم يجلس للإفتاء فيشتغل به إلى العصر , ثم يصلي ,ثم يشتغل به ( ) , ثم يصلي ويقبل على أصحابه , فيتحدث معهم إلى العشاء , ثم يدخل في حجرته ويشتغل بمطالعة كتبه التي يدرسها إلى الثلث الأول من الليل , ثم يدخل في المنزل , وكان من الخامسة عشرة من سنه إلى أربع وخمسين صرف عمره على هذا الطريق ))

    منقول من كتاب الهمة طريق إلى القمة
    للدكتور محمد موسى الشريف
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ
    (1) يقول هذا عن اهل زمانه , فماذا نقول عن أهل زماننا ..؟
    إلى الله المشتكى.
    (2) أي فهرست الكتب.
    (3) وهي المدرسة المنسوبة إلى نظام الملك الوزير المشهور.
    (4) الإمام الكبير شيخ الإمام البخاري , عبد الله بن الزبير القرشي الأسدي الحُميديّ المكي , أبو بكر ,
    توفي بمكة سنة 219 رحمه الله تعالى . انظر ((التقريب)):303.
    (5) الشيخ الإمام , الحافظ المفيد , الثقة المسند , أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد البغدادي الأنماطي , ولد سنة 462, وجمع فأوعى , وكان حسن المعاشرة , سريع الدمعة , على طريقة السلف , توفي سنة 538 رحمه الله تعالى . انظر ((سير أعلام النبلاء)): 20 /134-137
    (6) الإمام المحدث الحافظ , مفيد العراق , أبو الفضل محمد بن ناصر بن محمد السلامي البغدادي , ولد سنة 467 , وقرأ ما لا يوصف كثرة , وحصل الأصول , وجمع وألف, وبعُد صيته , وكان فصيحاً مليح القراءة , قوي العربية , جم الفضائل , توفي سنة 550 رحمه الله تعالى . انظر ((سير أعلام النبلاء)): 20 /265-271
    (7) الشيخ الإمام , العلامة المحدث , إمام النحو ,أبو محمد عبد الله بن أحمد البغدادي , ابن الخشاب , يضرب به المثل في العربية , ولد سنة 492 , وقرأ كثير , وفاق أهل زمانه في علم اللسان , توفي رحمه الله تعالى سنة 567.انظر المصدر السابق 523-528.
    (8) ((قيمة الزمن عند العلماء)) للشيخ عبد الفتاح أبو غدة :31
    (9) منقولة هذه المقدمة من كتاب الهمة طريق إلى القمة للدكتور محمد موسى الشريف
    (9) أي بالإفتاء .

    منقول لصاحبه ابو زراع المدني
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    قال وهيب بن الورد:إن استطعـــت ألا يسبقك الى الله أحـــد فافعل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين

    زدنا زادك الله من فضله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين

    جزاكم الله خيرا على هذه الاخبار النافعة الماتعة ، ونفع بكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: البرنامج اليومي الخاص بالعلماء الربانين

    جزاهم الله عنا خيرا
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •