هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 38

الموضوع: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين
    بحجة استحالة رؤيته وبزعم نقص زاوية الاقتران وقلة وقت تأخر غروب الهلال عن الشمس إلى غيره من الحجج الواهية من ظنيات علوم الفلك في دلالتها والتي دأب هؤلاء على الصياح عبرها كل عام لنسف قواعد الرؤية الشرعية المقررة أصولاً ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته )
    فبعد ظهور بيان مجلس القضاء الأعلى ما رأي العلماء ( و لا أقول الفلكيين ) في مثل هذه البيانات المضادة المزعزعة للثقة المشككة في العبادة سواء قبل الرؤية أم بعدها . ألا تستحق الهجر والحجر ، ألا يتقون الله في فرائض الله ( الحج والصوم ) . سواء كانوا علماء أم فلكيين ألا يستحقون إقامة دعوى عليهم ألا يكفيهم أن يشتغلوا بغير رؤية الهلال .
    فهذا المقال لكبيرهم ...........
    الخميس 20 ديسمبر أول أيام عيد الأضحى
    استحالة رؤية الهلال يوم الأحد من مكة
    تبين الحسابات الفلكية أن يوم الخميس 20 كانون أول/ ديسمبر سيوافق أول أيام عيد الأضحى المبارك باعتماد رؤية الهلال شرطا لبداية الشهر الهجري، حيث سيكون يوم الأحد 09 كانون أول/ ديسمبر هو اليوم التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة حسب التقويم السعودي، وسيتم تحري هلال شهر ذي الحجة بعد غروب الشمس، وفي هذا اليوم تستحيل رؤية الهلال من أي مكان في العالم الإسلامي نظرا لغروب القمر قبل الشمس، ولحدوث الاقتران بعد غروب الشمس، وبالتالي يجب أن تكمل عدة شهر ذي القعدة 30 يوما ويكون يوم الثلاثاء هو أول أيام شهر ذي الحجة لعام 1428 هـ، ويكون يوم الخميس هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

    وبإلقاء نظرة على وضع القمر يوم الأحد 09 كانون أول/ديسمبر 2007م في بعض المدن العربية والإسلامية، نجد أن القمر في عمّان والقدس الشريف سيغيب قبل 29 دقيقة من غروب الشمس، وفي القاهرة والمنامة سيغيب القمر قبل 27 دقيقة من غروب الشمس، وفي أبو ظبي والدوحة ومسقط سيغيب قبل 26 دقيقة من غروب الشمس، وفي مدينة الرباط سيغيب قبل 25 دقيقة من غروب الشمس، وفي مدينة مكة المكرمة سيغيب القمر قبل 22 دقيقة من غروب الشمس، وفي مدينة نواكشوط سيغيب قبل 13 دقيقة من غروب الشمس، وجميع هذه القيم تعني استحالة رؤية الهلال يوم الأحد من جميع هذه المناطق لعدم وجود القمر في السماء بعد غروب الشمس، لذا فإننا نأمل عدم قبول شهادة أحد برؤية الهلال يوم الأحد لمخالفتها لأبسط القواعد العلمية المعروفة منذ القدم، فقد حدث في العديد من المناسبات قبول شهادة الشهود برؤية الهلال والقمر غير موجود في السماء مثل ما حدث في عيد الفطر الفائت نتيجة لعدم تمحيص وتدقيق الشهادات من الناحية العلمية.

    أما يوم الاثنين 10 كانون أول/ديسمبر، ففي مدينة أبو ظبي سيغيب القمر بعد 25 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره السطحي 19 ساعة و 09 دقائق، وفي مدينة مكة المكرمة سيغيب القمر بعد 29 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره السطحي 19 ساعة و 56 دقيقة ورؤية الهلال في كل من أبو ظبي ومكة المكرمة ممكنة باستخدام المرقب وبصعوبة بالغة في حالة صفاء الغلاف الجوي التام فقط، وفي مدينة عمّان سيغيب القمر بعد 22 دقيقة من غروب الشمس وسيكون عمره السطحي 19 ساعة و 55 دقيقة، وفي مدينة القاهرة سيغيب القمر بعد 24 دقيقة من غروب الشمس، وسيكون عمره السطحي 20 ساعة و 07 دقائق، والرؤية في كل من عمّان والقاهرة غير ممكنة حتى باستخدام المرقب.

    هذا وتجدر الإشارة إلى أن بعض الدول الإسلامية لا تتبع السعودية في تحديد بداية شهر ذي الحجة ومنها اندونيسيا وماليزيا وبنغلادش وباكستان وتركيا وإيران والمملكة المغربية والدول الإسلامية في وسط وجنوب القارة الإفريقية، وهذا صحيح من الناحية المنطقية والعلمية والشرعية أيضا. فأما بالنسبة للحاج الذاهب إلى السعودية فعليه الالتزام بما أعلنته السعودية، و أما بالنسبة لموعد عيد الأضحى في الدول الإسلامية، فمنذ عهد الرسول صلى الله عليه و سلم و كل منطقة تتبع رؤيتها و ذلك لتعذر الاتصال بين المناطق المتباعدة و الذي لم يصبح متيسرا إلا في آخر 50 إلى 100 سنة خلت فقط! و الحالة التي تؤيد هذا التوجه هي عندما لا يرى الهلال في السعودية في حين أنه يرى في المناطق الغربية، إذ أنه من المعلوم أن رؤية الهلال تصبح أسهل كلما اتجهنا إلى الغرب، فهل ستهمل المملكة المغربية مثلا رؤية الهلال عندهم و لا تبدأ الشهر لعدم ثبوت رؤية الهلال في السعودية! بالطبع لا، فهذا غير مقبول من جميع الجوانب!و عند سؤال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول هذه المسألة أكد عدم ضرورة إتباع السعودية إذ أن شهر ذي الحجة كمثله من الأشهر الأخرى و قال في فتواه بتاريخ 15 ربيع أول 1421هـ ما نصه: "الهلال تختلف مطالعه بين أرض و أخرى في رمضان و غيره و الحكم واحد في الجميع...."، وقد كان السؤال: "فلقد اطلعنا على فتوى سماحتكم في كتاب فتاوي إسلامية حول رؤية الهلال في بلد لا تلزم جميع البلاد بأحكامه، فهل ينطبق هذا على رؤية هلال عيد الأضحى (شهر ذي الحجة)؟"

    إننا لا ندعو أو نرغب بمخالفة دول معينة أو أننا ندعو لاختلاف الدول الإسلامية في بداية الأشهر، و لكن إذا أردنا الأخذ بمبدأ اتحاد المطالع فليكن على أساس رؤية صحيحة و ليست رؤية نحن متأكدين من خطئها! قال تعالى: "و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان".

    ولمعرفة نتائج رصد هلال شهر ذي الحجة يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة على شبكة الإنترنت على العنوان (http://www.icoproject.org) حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حاليا أكثر من 350 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلة والتقاويم، هذا ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال و إرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت.

    المهندس محمد شوكت عودة
    رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة
    -----------------------------
    وهذا آخر يرد :
    الرؤية الوهمية للهلال وأسبابها

    قد تبين المعطيات الفلكية مثلا أن القمر الجديد New Moon سوف يغرب قبل غروب الشمس ولنأخذ مثلا لذلك: قمر شهر ذي الحجة لعام 1428 هـ / 2007 م ومدينة مكة المكرمة. يوم الأحد الموافق 9 ديسمبر 2007 م يصادف يوم 29 ذي القعدة 1428 هـ وفق التقويم الرسمي لبلاد الحرم. تغرب الشمس اليوم ـ بالنسبة لمدينة مكة ـ على الساعة 17:39 في الإتجاه الغربي الجنوبي بينما يغرب القمر اليوم ـ بالنسبة لمدينة مكة ـ على الساعة 17:16 أي قبل نحو 23 دقيقة من غروب الشمس. يحدث الإقتران المركزي على نحو الساعة 20:40 بالتوقيت المحلي لأم القرى أي بعد غروب شمس ذلك اليوم بنحو ثلاثة ساعات ودقيقة واحدة. في حالتنا هذه نجد سببين رئيسيين يحيلان رؤية الهلال ـ أي يجعلانها مستحيلة ـ وهما:

    (1) غروب القمر قبل غروب الشمس (بفارق قدره نحو 23 دقيقة).

    (2) حدوث الاقتران المركزي بعد غروب الشمس (بفارق قدره نحو ثلاث ساعات).

    هذه هي المعطيات الفلكية بالنسبة ليومنا هذا في شهرنا هذا في عامنا هذا. برغم تلك المعطيات يفتح مجلس القضاء الشرعي في بلاد الحرم أبوابه للشهادة المستحيلة ضاربا بتلك المعطيات الفلكية عرض الحائط. الأغرب من ذلك هو تقدم بعض الشهود بإثبات رؤيتهم للهلال في ظل تلك الاستحالة كما جرى في الأعوام الماضية، فما هو تفسير ذلك ؟ هناك إحتمالان لا ثالث لهما:

    (1) إما تواطؤ الشهود على الكذب إن كانوا من غير العدول.

    (2) وإما توهم الشهود إن كانوا من العدول.

    سأفترض حسن النية والعدالة في الشهود ومن ثم لا يبقي إلا احتمال واحد فقط هو: الوهم والخطأ وهما أمران لا يقدحان في العدالة بعكس الكذب الذي يقدح فيها. السؤال الآن هو: ما هي أسباب تلك الرؤية الوهمية للهلال في الوقت الذي يقطع فيه العلم باستحالة رؤيته؟ يمكن رصد أربعة أسباب :

    [i] التلوث أو التوهج الضوئي المنبعث من المدن والمنعكس من السحب الغازية والضبابية.

    [ii] الأقمار الصناعية حيث تسبح حول الأرض بأعداد تزيد على 6000 قمر صناعي مصنوعة من مواد معدنية مصقولة ولامعة تعكس الأنوار كما تعكس ضوء الشمس فتبدو كهلال قمر طبيعي.

    [iii] سحب العوادم المحيطة بالأرض من أبخرة وغازات وضباب ودخان وغبار والتي تشكل سحبا ذات كثافة كبيرة ومنها:

    1. الكلور ومن أسبابه تبخر مياة البحار والمحيطات والمسطحات المائية.

    2. أول وثاني أكسيد الكربون ومن أسبابه احتراق البنزين من محركات السيارات والطائرات إضافة لحرائق الغابات وغير ذلك.

    3. كبريتيد الهيدروجين ومن أسبابه تفاعل ثاني أكسيد الكبريت مع بخار الماء.

    4. إنبعاث أول وثاني أكسيد النيتروجين.

    5. الأشعة الفوق بنفسجية.

    وهكذا يشكل كل ما سبق سحبا ذات كثافة مختلفة عن كثافة الهواء ولذلك قد تعكس بعضا من أشعة الشمس بعد المغيب يحسبها الغافل هلالا جديدا.

    [iv] رؤية جرم سماوي آخر غير القمر مثل كوكب الزهرة أو عطارد أو ما شابه ذلك.

    وهكذا قد يتجمع سبب أو أكثر من الأسباب السابقة فتعكس جزءا من ضوء الشمس قد يظنه العوام نور الهلال الوليد فيذهب مسرورا إلى دور القضاء الشرعي للإدلاء بشهادته وهو مطمئن لصدقه فيما رأى ـ وقد رأى نورا ربما إلا أنه ليس نور القمر بالتأكيد ـ والعجب أو والمؤسف بل والمؤلف أن أولي الأمر يصدقون ذلك الشاهد أو أولئك الشهود غير ملتفتين إطلاقا لشهادة أكبر وأجل وهي شهادة الله تعالى ذاته:

    (قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهِ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ) (الأنعام : 19)

    ومما شهد الله سبحانه به فيما يتعلق بموضوعنا قوله تعالى:

    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)....... ......
    الرابط للمقالين
    http://www.jas.org.jo/forum/viewtopic.php?t=722

    http://www.jas.org.jo/forum/viewtopic.php?t=723

    ----------------------------------------------
    أنتظر تعليقاتكم بحجج قوية .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    شهادة الشهود أيضاً ظنية، وعلم الفلك في هذه المسائل قطعي، فإذا تعارض القطعي مع الظني يقدم القطعي .. وليس في هذا مخالفة للحديث الشريف، لأن الحديث حكم عام، والشهادة أمر خاص .. والله أعلم

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال علي الجهاني مشاهدة المشاركة
    شهادة الشهود أيضاً ظنية، وعلم الفلك في هذه المسائل قطعي، فإذا تعارض القطعي مع الظني يقدم القطعي .. وليس في هذا مخالفة للحديث الشريف، لأن الحديث حكم عام، والشهادة أمر خاص .. والله أعلم
    القطعي هو الامتثال بما أمر الله تعالى به ورسوله ، ولم يأمرنا بتحري الشهور بعلم الفلك ولا بغيره، وقد كان موجودًا في زمنه .
    والظَّنِّي هو اتِّباع علومٍ تخالف الكتاب والسُّنَّة.
    ومن ظنَّ أنَّ حسابات الفلكيين أو غيرهم مصيبة دومًا فقد بالغ في تعظيم علمهم، وكم قد اختلفوا وتناقضوا وأخطأوا.
    ولم يأمُرنا الله تعالى بإصابة الحقِّ في نفس الأمر من جهة الرُّؤية، فلو أخطأ الشُّهود صحَّت عبادات النَّاس عند ربِّهم، وهذا من تيسير الشارع لهم.
    وفي الصَّحيح من حديث ابن عمر رضي الله عنهما : أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّا أُمَّة أُمِّيَّة لا نكتب، ولا نَحْسب، الشهر هكذا ، وهكذا - يعني مرة : تسعا وعشرين ، ومرة ثلاثين».
    وعليه فقد ثبتت الرؤية بالشهود العُدُول أنَّ يوم الإثنين هو أول أيام ذي الحِجَّة، أخطأ الشُهُود في نفس الأمر أم أصابوا، فما تعبَّدنا الله بهذا.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    أرجو الجواب باختصار:
    هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة أم الاثنين ؟
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  5. #5
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    الاثنين.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    المعتمد لدى الدولة عندكم يعني ؟
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  7. #7
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    نعم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    أحسنت الاختصار (:
    جزاك الله خيرا
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  9. #9
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    وأحسنت الإجمال في السؤال (:
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #10
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    وأحسن الله إليكم شيخنا عدنان على هذا التوضيح

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    وفقكم الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    أرجو الجواب باختصار:
    هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة أم الاثنين ؟
    عند أمة من الناس الإثنين ... وعند أمة الثلاثاء ... وعند أمة الربوع.

    وقد أمرنا الله سبحانه جل في علاه بتحري الحق في نفس الأمر ما استطعنا لذلك سبيلا ... وعلم الفلك قديما وحديثًا من أسباب الوصول للحق في نفس الأمر ... ولكن العرب لم يكونوا في هذا العلم في زمن بدء الوحي على دراية واسعة به فلذلك لم يلجاؤا إليه ... اضافة لمخالفة بعض أهله لطريقة العرب في معرفة بدء الشهر ... ... ولم يكن علم الهيئة مخالفًا للكتاب ولا للسنة يوما .. بل هو مبين لإشارتهما في هذا الباب ... ومظهر لمعجزتهما ... وحساباتهم في معرفة زمن الاقتران ... ومكان الهلال ... وحجمه ... واضاءته ... ورصد حركته جملة ... الخ ... قطعية يقينية ... ولا خلاف بينهم في هذا يمكن أن يطعن به في هذا العلم ونتائجه ... إلا إذا صدر الخلاف ممن ليس بأهل لهذا العلم ... فلا اعتداد به أصلا.

    وتفريط من فرط في تحري الحق لا يعفيه من وجوب اصلاح العبادة إذا تبين خطاؤه وقدر على الإصلاح ... وقد تكلم الفقهاء في خطأ الناس في الوقوف بعرفة ... وفرقوا بين وقوفهم في اليوم الثامن ... ووقوفهم في اليوم العاشر ... ولو لم يكن الخطأ مؤثرا ... لكان جواب الفقهاء : ليس علينا من ذلك كله وزر ... والوقوف صحيح في جميع الحالات ... وكل ذلك لم يكن.
    وقوله - صلى الله عليه وسلم - : لا نكتب ولا نحسب )... حكاية لواقع حالهم ... وأكد ذلك بالإشارة بأصابعه الشريفة دلالة على كون العرب أمة أمية في الحساب عمومًا ... ولا يفهم من قوله هذا نهي عن اعتبار الحساب ... أو نهي عن الإستعانة به ... بل فهم بعض العلماء أن هذا من باب الإيماء لعلة عدم الأخذ بالحساب في زمنه فإذا نشأ من يعرف ذلك استفيد منه.

    وخطأ الشهود مدفوع ما أمكن عند أهل العلم ... فإذا شهدوا بما لا يمكن وقوعه ... أو بما خالف الحس أوالعقل رُدت شهادتهم ... وهم هم ... ولا حجة من كتاب أو سنة تلزمنا باتباعهم إذا تبين بوجه صحيح خطؤهم.
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  12. #12
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباجي مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله.
    عند أمة من الناس الإثنين ... وعند أمة الثلاثاء ... وعند أمة الربوع.
    وقد أمرنا الله سبحانه جل في علاه بتحري الحق في نفس الأمر ما استطعنا لذلك سبيلا ... وعلم الفلك قديما وحديثًا من أسباب الوصول للحق في نفس الأمر ... ولكن العرب لم يكونوا في هذا العلم في زمن بدء الوحي على دراية واسعة به فلذلك لم يلجاؤا إليه ... اضافة لمخالفة بعض أهله لطريقة العرب في معرفة بدء الشهر ... ... ولم يكن علم الهيئة مخالفًا للكتاب ولا للسنة يوما .. بل هو مبين لإشارتهما في هذا الباب ... ومظهر لمعجزتهما ... وحساباتهم في معرفة زمن الاقتران ... ومكان الهلال ... وحجمه ... واضاءته ... ورصد حركته جملة ... الخ ... قطعية يقينية ... ولا خلاف بينهم في هذا يمكن أن يطعن به في هذا العلم ونتائجه ... إلا إذا صدر الخلاف ممن ليس بأهل لهذا العلم ... فلا اعتداد به أصلا.
    وتفريط من فرط في تحري الحق لا يعفيه من وجوب اصلاح العبادة إذا تبين خطاؤه وقدر على الإصلاح ... وقد تكلم الفقهاء في خطأ الناس في الوقوف بعرفة ... وفرقوا بين وقوفهم في اليوم الثامن ... ووقوفهم في اليوم العاشر ... ولو لم يكن الخطأ مؤثرا ... لكان جواب الفقهاء : ليس علينا من ذلك كله وزر ... والوقوف صحيح في جميع الحالات ... وكل ذلك لم يكن.
    وقوله - صلى الله عليه وسلم - : لا نكتب ولا نحسب )... حكاية لواقع حالهم ... وأكد ذلك بالإشارة بأصابعه الشريفة دلالة على كون العرب أمة أمية في الحساب عمومًا ... ولا يفهم من قوله هذا نهي عن اعتبار الحساب ... أو نهي عن الإستعانة به ... بل فهم بعض العلماء أن هذا من باب الإيماء لعلة عدم الأخذ بالحساب في زمنه فإذا نشأ من يعرف ذلك استفيد منه.
    وخطأ الشهود مدفوع ما أمكن عند أهل العلم ... فإذا شهدوا بما لا يمكن وقوعه ... أو بما خالف الحس أوالعقل رُدت شهادتهم ... وهم هم ... ولا حجة من كتاب أو سنة تلزمنا باتباعهم إذا تبين بوجه صحيح خطؤهم.
    بارك الله فيك.. وحيَّاكم الله أخًا قديمًا جديدًا.
    تعقيبك فيه حقٌّ كثيرٌ لا نختلف فيه، ولكن وقع في غير موقعه، ولي معه وقفات كثيرة، والوقت أضيق من سَم، لكن.. دعني أبدأ من حيث انتهيتَ، ويمكن الرجوع لباقي النقاط بعدُ إن شاء الله، قلتَ -وفَّقك الله-:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباجي مشاهدة المشاركة
    وخطأ الشهود مدفوع ما أمكن عند أهل العلم ... فإذا شهدوا بما لا يمكن وقوعه ... أو بما خالف الحس أوالعقل رُدت شهادتهم ... وهم هم ... ولا حجة من كتاب أو سنة تلزمنا باتباعهم إذا تبين بوجه صحيح خطؤهم.
    دعنا من تعميم الكلام في ردِّ خطأ الشُّهُود عمومًا فسيطول الكلام والتفريع فيه، لكن.. كيف تخالف شهادة الشهود برؤيتهم الهلال للحس أوالعقل ههنا؟
    أنت تتكلَّم -وفَّقك الله- عن الحُجَّة من الكتاب والسُنَّة =فهل في كتاب الله أوسُنَّة نبيِّه -وليس في قول زيد وعمرو من العلماء- حُجَّةٌ يصار إليها في تحكيم الفلك والحساب على شهادة الشُّهود والتحقُّق من صدق رؤيتهم أواستحالتها.
    فغاية الأمر فيهما أنَّ العمل بالشهادة عُلِّقت بـ(الرؤية) حسبُ عند تمام 29، وهذا قد أُلغي أوقُيِّد في هذا الزَّمن بالرجوع لحساب أهل الهيئة.
    فصار مأمور الوحي مقيَّدًا بأمور: تمام 29، ورؤية الرَّائين من الشُّهود العُدول، هل يكفي هذا؟ كلاَّ لابُدَّ من تصديق أهل الهيئة والحساب.
    فأين الحُجَّة البيِّنة منهما في القيد الأخير؟
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    مرحى بأخينا الفاضل أبي عمر.
    كل نص في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم يدعوا للتثبت و يدعونا أن لا نقفوا ما ليس لنا به علم = يصلح قيدًا ليس لكلام رسولنا صلى الله عليه وآله وسلم بل لكل شهادة مخالفة لما دلّ عليه العلم ... وتبقى الشهادة من حيث هي طريقًا شرعيًا للحكم واثبات الحقوق ... وإنما غاية الكلام هنا عن شهادات مخصوصة ... يَرُدُّ أمثالَها في قضايا مختلفة قضاةُ الإسلام منذ أنزله الله دينا قيما.
    اجماع الفلكيين العرب على استحالة رؤية الهلال يوم الأحد
    المهندس محمد شوكت عودة
    رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة
    الحمد لله مبدع الكون وكفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى، وبعد فإنطلاقا من قول المولى عز وجلّ في محكم التنزيل (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى) وقوله (والشمس والقمر بحسبان) وقول الرسول الكريم "صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته وإذا غم عليكم فقدروا له" ومواصلة لمسيرة الرقي والتطوير التي يشهدها عالمنا العربي والإسلامي في مختلف جوانب الحياة فإن وازعنا الإسلامي يملي علينا واجبا نحو أماتنا الإسلامية ويتطالبنا بالوفاء بالعهد وتوضيح جوانب القضية لأصحاب القرار في أوطاننا العزيزة وعليه وجب علينا توضيح ملابسات رؤية هلال شهر ذي الحجة 1428 هـ. وقد جرت العادة أن يعلق المشروع الإسلامي لرصد الأهلة على البدايات الخاطئة للأشهر الهجرية باسمه لوحده، إلا أن الخطأ الجلي هذه المرة بإعلان المملكة العربية السعودية رؤية الهلال يوم الأحد 09 كانون أول/ديسمبر 2007 (وأن الاثنين هو أول أيام شهر ذي الحجة وأن أول أيام عيد الأضحى هو يوم الأربعاء) استدعى من المشروع الإسلامي تكثيف الجهود واستشارة العديد من علماء الفلك والشريعة في العالم العربي والإسلامي، وكتابة هذا البيان الموضح للحقائق العلمية لرؤية هلال شهر ذي الحجة موقعا عليه عدد كبير من المختصين في مجال رؤية الهلال من العلماء العرب و المسلمين، كما هو موضح في نهاية هذا البيان.
    فهذه هي ليست المرة الأولى التي تعلن فيها رؤية الهلال والقمر غير موجود في السماء أصلا! فمن المعلوم أن تحري الهلال يتم بعد غروب الشمس قريبا من المنطقة التي غربت عندها الشمس، حيث يتواجد الهلال الجديد بالقرب من الشمس دائما، فإن ثبتت رؤيته كان اليوم التالي أول أيام الشهر وإلا كان اليوم التالي هو المتمم ويبدأ الشهر الجديد في اليوم الذي يليه، فأما بالنسبة لوضع القمر يوم الأحد فقد غاب القمر قبل غروب الشمس في جميع مناطق العالم الإسلامي، فعلى سبيل المثال غرب القمر في عمّان والقدس الشريف قبل 29 دقيقة من غروب الشمس، وفي القاهرة والمنامة قبل 27 دقيقة، وفي أبوظبي والدوحة ومسقط قبل 26 دقيقة، وفي الرباط قبل 25 دقيقة، وفي مكة المكرمة قبل 22 دقيقة، وفي نواكشوط قبل 13 دقيقة، وجميع هذه القيم تعني استحالة رؤية الهلال يوم الأحد من جميع هذه المناطق لعدم وجود القمر في السماء بعد غروب الشمس، فيا ترى كيف شاهد هؤلاء الشهود العدول الهلال بعد غروب الشمس و قد غرب القمر أصلا قبل غروب الشمس! بل إن الإقتران المركزي وهو نفسه المحاق (وهو ما يسميه البعض خطأ تولد الهلال) قد حدث يوم الأحد بعد غروب الشمس في معظم مناطق العالم الإسلامي، حيث حدث الإقتران في الساعة 17:40 بتوقيت غرينتش، ويحتاج القمر للإنتقال من المحاق إلى الهلال لحوالي 12 إلى 18 ساعة! أي أن الشهود العدول قد رأؤوا الهلال قبل تشكله بحوالي 24 ساعة!! وعليه يجب التثبت من صحة هذه البلاغات بالوسائل المتاحة في هذا العهد الزاهر وكما هو معمول به في التحريات الجنائية والقضائية وفي مجال التشخيص الطبي والدراسات الميدانية والتجريبية الأخرى. إن قبول مثل هذه الشهادات لا يدل إلا على عدم الإلمام التام بثوابت علمية أضحت الآن من المسلمات، والشاهد على صحتها العديد من الأدلة التي نراها كل يوم! أما آن للمسؤولين أن يعلموا بأن الرجوع إلى المعطيات العلمية ستفند مثل هذه الشهادات الخاطئة وهي السبيل الأمثل للعمل بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا تصوموا حتى تروا الهلال، ولا تفطروا حتى تروه، فإن غم عليكم فاقدروا له" رواه البخاري ورواه مسلم بلفظ أغمي، بدلا من نصوم لرؤية هذا الكوكب أو تلك الطائرة أو لرؤية سراب! إننا لا نسرد مجرد فرضيات أو أحاديث غير مؤكدة، فقد شاركنا في الجلسات الرسمية لإثبات رؤية الهلال في أكثر من دولة وكنا شهودا على ما يحدث، فكم من شاهد جاء يحلف برؤية الهلال ولكن بعد مناقشته أكتشفنا أنه رأى كوكب الزهرة، وفي حادثة أخرى كان دخان الطائرات النفاثة هو الهلال! وقد يتساءل أحدهم عن وجه الشبه بين هذه الأجرام و بين الهلال، في الحقيقة لا يوجد وجه شبه فيما بينها على الأغلب، إلا أن عدم دراية المتحري بماهية الهلال يدفعه للاعتقاد بأنه شاهد الهلال لمجرد رؤيته لأي جسم مضيء في السماء! فإذا كان الذي يناقش الشاهد على دراية بأساسيات رؤية الهلال فسيتمكن عندئذ من معرفة ما شاهده هذا الشاهد، أما إن كان من يتلقى الشهادة غير ملم بأساسيات رؤية الهلال فعندها تكمن المشكلة و تقع الأخطاء! فنجد في السنة الشريفة وتطبيق الصحابة الكرام رضي الله عنهم دليل واضح قطعي كتثبت القاضي إياس بن معاوية ورد شهادة أحدهما وهو الصحابي الجليل أنس بن مالك عندما رأى شكل هلال بسبب الشعرة المنحنية أمام عينه.
    عودة لهلال شهر ذي الحجة، فعلى الرغم من غروب القمر قبل الشمس يوم الأحد أعلن مجلس القضاء الأعلى في السعودية رؤية الهلال، وإننا نتساءل كيف تقبل هذه الشهادات على الرغم من وجود الأدلة القطعية التي تؤكد خطأ هذه الشهادات؟ لماذا يتم تجاهل العلم بهذه الطريقة؟ هل يحاول المسؤولون إخبارنا أنهم غير واثقين بدقة الحسابات الفلكية؟ ونستغرب هنا أشد الاستغراب لا لتشكيكهم بالحسابات الفلكية بل لعدم اهتمامهم بالتأكد منها، فالتأكد منها لا يحتاج لجهد ولا حتى لوقت، بل يحتاج لرغبة بذلك وحسب! فها نحن نتحدى أن تخالف مواعيد غروب القمر المواعيد المحسوبة مسبقا، فقد قال جل وعلى "الشمس والقمر بحسبان" فإن كنا لا نرى أحيانا غروب القمر في أول وآخر يومين من الشهر فقد تبقى 25 يوما تقريبا بإمكان أي مشكك أن يراقب بعينه المجردة كيف سيغيب القمر في نفس الدقيقة المحسوبة مسبقا، إننا على أتم استعداد لتقديم مواعيد غروب القمر لأي منطقة في العالم حتى يتأكد المشككون! يأسفنا ويعيبنا أن نناقش هذه المسألة في القرن الواحد والعشرين في العصر الذي استخدم فيه الغرب الحسابات الفلكية فوصلوا إلى المريخ والزهرة التي نراها من الأرض فيظنها البعض الهلال! هذه هي مواعيد غروب القمر في مكة المكرمة لخمسة أيام قادمة فليراقبوا وليتأكدوا من خطأ بداية شهر ذي الحجة: الأربعاء 12 ديسمبر 2007م (20:03)، الخميس (21:00)، الجمعة (21:57)، السبت (22:52)، الأحد (23:4Cool، ومما هو أسوأ من ذلك هو ادعاء البعض أن الحسابات الفلكية دقيقة دائما باستثناء الفترة القريبة من تولد الهلال، وعلى قدر فداحة هذا الطرح فهو أسهل للدحض، فمواعيد كسوف الشمس محسوبة لأجزاء من الثانية و قد قمنا فعلا عام 1999م بتوقيت الكسوف أمام جموع من الحاضرين وشاهد الحاضرون كيف غادر قرص القمر الشمس في نفس الثانية المحسوبة مسبقا، فحساب موقع القمر لحظة الاقتران مشهود بدقتها بأدلة شاهدها القاصي والداني! في الحقيقة لقد كانت دقة الحسابات الفلكية في العهد البابلي قبل آلاف السنين أكثر دقة من مقدار الخطأ الذي ينسبه البعض للحسابات في عصرنا الحالي.
    ومن الجدير بالذكر أن رؤية الهلال يوم الإثنين (دع عنك الأحد) في منطقتنا كانت بغاية الصعوبة أو غير ممكنة، ففي الهند لم يتمكن أحد من فرق الرصد من رؤية الهلال، وهذا مطابق للحسابات الفلكية المسبقة، وكذلك لم تتمكن فرق التحري الرسمية في باكستان من رؤية الهلال، وفي إيران لم يتمكن الراصدون المزودون بالمناظير الفلكية من رؤية الهلال حتى من قمم الجبال! وفي سلطنة عمان تمت محاولة تحري الهلال باستخدام مراقب فلكية محوسبة بقطر 10 بوصة و14 بوصة، وكذلك لم يتمكن الراصدون من رؤية الهلال، وفي المملكة المغربية التي تتحري هلال كل شهر هجري من أكثر من 200 موقع وتشارك القوات المسلحة بعملية التحري لم تستطع أي من فرق الرصد رؤية الهلال! وفي الأردن حاول راصدون رؤية الهلال باستخدام مرقب بقطر 10" ولم ير الهلال، وفي الجزائر حاول الراصدون رؤيته باستخدام المناظير ولم ير الهلال أيضا، وفي مصر لم يتمكن الراصدون من رؤية الهلال بالعين المجردة! ولم يتمكن الراصدون من رؤية الهلال في السعودية حتى باستخدام المرقب، وكذلك لم ير الهلال من الكويت حتى باستخدام المناظير! لاحظ أننا نتحدث عن يوم الإثنين وليس الأحد! فإن كان الشهود العدول قد شاهدوا الهلال بالعين المجردة يوم الأحد فهذا يعني أن الهلال يوم الإثنين هو ابن ليلتين أي أنه كبير وواضح جدا يراه حتى ضعيف البصر، فلماذا يا ترى لم يره المتخصصون من قمم الجبال من مختلف مناطق العالم يوم الإثنين! هل يعقل أن يجعل الله سبحانه وتعالى علامة بدء الشهر عبارة عن علامة معقدة وصعبة لا تتيسر إلا للندرة! ولا تتيسر إلا في منطقة واحدة في العالم دوما! هذا يتنافى مع حكمة الله عز وجل بجعل علامة بدء الشهر علامة يراها الجميع كمواقيت الصلاة! يستوي فيها العالم والشخص العادي! ولكن بالنسبة لهذا الهلال يبدو أن رؤيته قد تيسرت للندرة ولم يتمكن المتخصصون من رؤية الهلال في اليوم التالي حتى باستخدام المراقب! فلو علم الأقدمون هذا الواقع لما اخترعوا التلسكوب واكتفوا بالعين المجردة!
    و فيما يتعلق ببداية شهر ذي الحجة فقد اتبعت معظم الدول إعلان السعودية، أما الدول التي تلتزم فعلا برؤية الهلال ولم تر الهلال يوم الإثنين فقد أعلنت بداية شهر ذي الحجة يوم الأربعاء وسيكون عيد الأضحى فيها يوم الجمعة 21 ديسمبر، ومن هذه الدول الهند وباكستان وإيران والمملكة المغربية. لاحظ الفرق بين عيد السعودية يوم الأربعاء وعيد بقية الدول يوم الجمعة! في حين أعلنت تركيا ودول أخرى أن بداية شهر ذي الحجة هي يوم الثلاثاء وأن الخميس هو أول أيام عيد الأضحى. هل يعقل أن يختلف العالم الإسلامي في يوم عيده بمدة ثلاثة أيام، وقد حدث في بعض السنوات أن كانت مدة الإختلاف تصل إلى أربعة أيام!
    وتجدر الإشارة إلى خطأ معلومة انتشرت حتى اعتقدها البعض مسلمة وهي وجوب اتباع السعودية في شهر ذي الحجة نظرا للحج، وهذا غير صحيح لا من الناحية المنطقية ولا العلمية ولا حتى الشرعية، فأما بالنسبة للحاج الذاهب إلى السعودية فعليه الالتزام بما أعلنته السعودية، وأما بالنسبة لموعد عيد الأضحى في الدول الإسلامية، فمنذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وكل منطقة تتبع رؤيتها وذلك لتعذر الاتصال بين المناطق المتباعدة والذي لم يصبح متيسرا إلا في آخر 50 إلى 100 سنة خلت فقط! والحالة التي تؤكد بطلان هذه الفرضية هي عندما لا يرى الهلال في السعودية في حين أنه يرى في المناطق الغربية، إذ أنه من المعلوم أن رؤية الهلال تصبح أسهل كلما اتجهنا إلى الغرب، فهل ستهمل المملكة المغربية مثلا رؤية الهلال عندهم ولا تبدأ الشهر لعدم ثبوت رؤية الهلال في السعودية! بالطبع لا، فهذا غير مقبول من جميع الجوانب! وعند سؤال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول هذه المسألة أكد عدم ضرورة اتباع السعودية إذ أن شهر ذي الحجة كمثله من الأشهر الأخرى و قال في فتواه بتاريخ 15 ربيع أول 1421هـ ما نصه: "الهلال تختلف مطالعه بين أرض و أخرى في رمضان و غيره و الحكم واحد في الجميع...."، و قد كان السؤال: "فلقد اطلعنا على فتوى سماحتكم في كتاب فتاوي إسلامية حول رؤية الهلال في بلد لا تلزم جميع البلاد بأحكامه، فهل ينطبق هذا على رؤية هلال عيد الأضحى (شهر ذي الحجة)؟"
    إننا لا ندعو أو نرغب بمخالفة دول معينة أو أننا ندعو لاختلاف الدول الإسلامية في بداية الأشهر، و لكن إذا أردنا الأخذ بمبدأ اتحاد المطالع فليكن على أساس رؤية صحيحة وليست رؤية نحن متأكدين من خطئها! قال تعالى: "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان".
    إن الخطأ المتكرر في بدايات الأشهر الهجرية في السعودية بات جليا حتى لغير الفلكيين، وللتدليل على ذلك نقتبس فيما يلي أجزاء من بحث قام بكتابته الأخ محمد بن أحمد التركي. فعل سبيل المثال قال فضيلة الشيخ عبد الله آل محمود مفتي قطر ورئيس المحاكم الشرعية والشئون الدينية رحمه الله: "قد ثبت بالتجربة والاختبار كثرة كذب المدعين لرؤية الهلال في هذا الزمان؛ وكون الناس يرون الهلال قويا مضيئا صباحا من جهة الشرق ثم يشهد به أحدهم مساء من جهة الغرب وهو مستحيل قطعا، ويشهدون برؤيته الليلة ثم لا يراه الناس الليلة الثانية من كل ما يؤكد بطلان شهادتهم.. كما شهدوا في زمان فات برؤية هلال شوال وأمر الناس بالفطر فأفطروا، وعند خروجهم إلى مصلى العيد لصلاة العيد انخسفت الشمس والناس في مصلى العيد، ومن المعلوم أن الشمس لا يخسف بها في سنّة الله إلا في اليوم الثامن والعشرين والتاسع والعشرين، أي ليالي الإسرار، كما أن القمر لا ينكسف إلا في ليالي الأبدار؛ أي ثلاث عشرة أو أربع عشرة أو خمس عشرة، كما حقق ذلك أهل المعرفة بالحساب وعلماء الفلك وحققه شيخ الإسلام ابن تيمية في مواضع عديدة وأبطل ما يعارضه.. فالاستمرار على هذا الخطأ الناشئ عن الشهادات المزورة لا يجيزه النص ولا القياس، ولن نعذر عند الله وعند خلقه بالسكوت عنه.. فلأن نخطئ في التوثق والاستحياط أولى من أن نخطئ في التساهل والاستعجال." هذه مقتطفات من بحث كتبه الشيخ في 28 ذي القعدة 1393!
    وقال فضيلة الشيخ عبد الله بن منيع: "أرجو من المجلس الأعلى للقضاء أن يعيد النظر في مسلكه وأن يبعد بلادنا عن الانتقادات المتكررة في إثبات دخول الشهر وخروجه وما يقع لأولئك من أدلة على عدم التثبت وذلك بكسوف الشمس ليلة إثباته في حالات وقعت." قال هذا في كلام له نشر في العدد 622 من جريدة المسلمين في شعبان 1417. وقال الشيخ عبد الله آل محمود في رسالته للعلماء بعد خطأ شوال 1400: "إن الهلال لن يُطلب من جحور الجرذان والضبان بحيث يراه واحد دون الناس كلهم! وإنما نصبه الله في السماء لاهتداء جميع الناس في صومهم وحجهم وسائر مواقيتهم الزمانية؛ {ويسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج} وما كان ميقاتا للناس لزم أن يشاهدوه جليا كمشاهدتهم لطلوع الفجر عندما يريدون الإمساك للصوم وعندما يريدون صلاة الفجر، وقال: {هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق} فيا معشر علماء الإسلام أنقذونا وأنقذوا أنفسكم وأنقذوا الناس معكم من هذا الخطأ المتكرر كل عام حتى صار عند أكثر الناس من المألوف المعروف."
    إننا نأمل أن تتراجع السعودية عن هذا الإعلان الخاطئ كما تراجعت عنه عام 1416 هـ، حيث أعلنت في البداية أن الخميس 18 نيسان/إبريل 1996م هو أول أيام شهر ذي الحجة، وفي اليوم التالي ادركت السعودية خطأ هذا الإعلان وأعلنت رسميا أن الجمعة 19 نيسان/إبريل 1996م هو أول أيام شهر ذي الحجة، ويمكن الرجوع للصحف السعودية لمن شاء التأكد من ذلك. فالرجوع للحق والتمسك به نهج المصطفى وخلق حميد ومن خصال المؤمنين.
    وأخيرا لمعرفة نتائج رصد هلال شهر ذي الحجة يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة على شبكة الإنترنت على العنوان (http://www.icoproject.org) حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حاليا أكثر من 350 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلة والتقاويم من مختلف بقاع المعمورة، هذا ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت. اللهم هل بلغنا اللهم فاشهد، اللهم وفقنا للعمل بما علمتنا ونشره، ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وخالق السموات والأرض.
    الموقعون على البيان (مرتبة حسب تاريخ وصول الموافقة على إضافة التوقيع):-
    1- د. خالد الزعاق / مدير مرصد بريدة - السعودية.
    2- م. صخر سيف / جمعية الإمارات للفلك وعضو لجنة تحري الهلال الرسمية في الإمارات.
    3- د. إلياس محمد فرنيني / أستاذ مشارك - فيزياء الفلك - جامعة الإمارات العربية المتحدة.
    4- السيد صالح محمد الصعب / رئيس قسم الفلك بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية سابقا – السعودية.
    5- د.هيمن زين العابدين متولي / مدرس الفلك وعلوم الفضاء بكلية العلوم - جامعة القاهرة – مصر.
    6- السيد جلال علي الجهاني / مدرس الفقه وأصوله - جامعة روتردام الإسلامية – هولندا.
    7- أ.د. شرف القضاة / أستاذ الحديث النبوي الشريف - كلية الشريعة - الجامعة الأردنية – الأردن.
    8- م. محمد البوسعيدي / خبير فلكي – شؤون البلاط السلطاني، سلطنة عمان.
    9- السيد سليمان البوسعيدي / فلكي – شؤون البلاط السلطاني، سلطنة عمان.
    10- د. صالح بن محمد العجيري / الخبير الفلكي المعروف – الكويت.
    11- د. نضال قسوم / أستاذ الفلك – الجامعة الأمريكية في الشارقة – الإمارات.
    12- م. محمد شوكت عودة / رئيس لجنة رصد الأهلة والمواقيت في الجمعية الفلكية الأردنية - الأردن.
    13- أ.د. محمد عبد العزيز راسم / أستاذ الفيزياء الفلكية بكلية العلوم - جامعة القاهرة – مصر.
    14- الشيخ الخمّار عبدالعزيز البقالي / رئيس جمعية الأئمة – هولندا.
    15- السيد حسن أحمد الحريري / رئيس مجموعة دبي للفلك – الإمارات.
    16- د. خالد السبيعي / عضو الجمعية الفلكية الأمريكية والجمعية الفلكية الملكية. دولة قطر.
    17- السيد عدنان عبدالمنعم قاضي/ باحث فلكي في الشؤون الإسلامية، السعودية.
    18- أ.د. جمال ميموني / أستاذ الفلك في جامعة مينتوري – قسنطينة – الجزائر.
    19- م. علي العمراوي / الجمعية الفلكية المغربية – المملكة المغربية.
    20- د. معاوية شداد / أستاذ الفلك – جامعة الخرطوم – السودان.
    21- د. عبد الخالق الشدادي/أستاذ الفلك - المدرسة المحمدية للمهندسين، جامعة محمد الخامس- الرباط – المغرب
    22- د.م. جلال الدين خانجي / خبير فلك شرعي- عضو المشروع
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  14. #14
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    سامحك الله يا أخي الكريم..
    سطرت كل هذا الكلام للجواب عن سؤالي، مما يستدعي قراءته كله، ثم لو كبَّرت الخط في مشاركاتك التالية فهو أفضل للعين والنظر، خاصة لمن يشكون من الخط الصغير.
    أستأذنك في تكبير خط تعقيبك كله.
    والرد على تعقيبك سيكون بعد إن شاء الله.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    أخي الفاضل المشرف عدنان سلمه الله
    السلام عليك
    الموضوع أنا صاحبه الأول وقد سبب العنوان لبسا عند بعض الإخوة في موعد دخول الشهر وما كنت أريد ذلك .
    ولقد اتيت بالبيان الأخير لعلماء الفلك ولي معه وقفات وجعلته في الاستراحة فلتكن المناقشة هناك .بعنوان : بيان خطير ....
    والله أعلم .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    للفائدة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    سامحك الله يا أخي الكريم..
    سطرت كل هذا الكلام للجواب عن سؤالي، مما يستدعي قراءته كله، ثم لو كبَّرت الخط في مشاركاتك التالية فهو أفضل للعين والنظر، خاصة لمن يشكون من الخط الصغير.
    أستأذنك في تكبير خط تعقيبك كله.
    والرد على تعقيبك سيكون بعد إن شاء الله.
    زادك الله بسطة في العلم والجسم أخي العزيز الغالي ... فليس لي من ذلك كله إلا النسخ واللصق ... وإني لتعقيبك النافع لمن المنتظرين ... أسأل الله لي ولك التوفيق.
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Question رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    شيخنا العزيز الباجي
    قد يقول قائل:
    أنتم لم تلغون شهادة الشهود، ولكنكم رجحتم جانب الفلك على جانب الشهود عند التعارض بينهما، بدعوى أنه بالأول يحصل برد اليقين، بخلاف الثاني الذي قد ظهر وهمه وخطأه بدليل معارضته للأول، وهنا قد يُقال:
    يلزمكم سحب هذا الأصل على نظائر هذه المسألة، كما في مسألة الملاعنة، والقذف، والشهادة على الزنا، وإثبات النسب ...
    فما قولكم نفع الله بكم ؟
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    206

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    بيان (مجلس القضاء الأعلى) قد يصيب وقد يخطئ.
    فلا داعي للتعصب!
    بارك الله في الجميع.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: هل الثلاثاء هو الأول من ذي الحجة وليس الاثنين؟

    ثم ألم يعد مثل هذا الرد للشهود من باب (السياسة الشرعية) و (الحكم بالقرائن) كما أفاد بتوضيحه ابن القيم ررر في (الطرق الحكمية) ؟
    فعلى هذا المبدأ - إن صح - ليس الحساب الفلكي بمأمور ، بل مهجور أو مكروه . لكن إن كان قد وقع ، فنتائجه ملحوظة معتبرة .
    شأن ذلك شأن تحقق حل اللحوم المبيعة في أسواق المسلمين . فذلك التحقق لحلها بالمراقبة والتتبع والبحث والتحليل غير مأمور . وعند عدمه تكون اللحوم على ظاهرها في الحل ، والدين يسر . لكن إن كان ذلك التتبع قد وقع من أحدنا ، فنتائجه بلا شك ملحوظة معتبرة .
    أرجو مناقشة هذا الأمر بالأدلة ، وجزاكم الله خيرا .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •