إياك أن تحرم الرضا
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إياك أن تحرم الرضا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    88

    افتراضي إياك أن تحرم الرضا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا الموضوع منقول

    كنت أتصفح يوماً أحد مواقع الشبكة العنكبوتية التي تُعنى بكتابة رسالة صغيرة في الواجهة الرئيسية.

    استوقفتني تلك الرسالة ما لم تستوقفني ملايين الرسائل السابقة في كل زيارة، استوقفتني فقرأت ما بها، وشيء ما في داخلي..


    هيا فلتقرؤوها معي (المؤمن يستطيع أن يحتمل الجوع، ويستطيع أن يحتمل الحرمان...... هنا، هنا وجِمَت بصمت، وفكري يدور كالرحى (المؤمن يستطيع أن يحتمل الحرمان) ياه ما أقسى الكلمة، منعتني عن إكمال القراءة للرسالة بل حتى عن التصفح كله.

    ياه ما أقسى الحرمان.... وما أشد وطأته!!


    تُمحى كل المغالطات إلا الحرمان يبقى كملك قد كرهه من حوله رغم سطوته... ينسى الفرد كل ما يصيبه إلا الحرمان يعاوده ذكراه عند كل ابتسامه.

    أينما اتجهت رأيت صور الحرمان.. يحرم الوالد ابنه، يحرم الفقير ماله، يحرم السيد سؤدده، يحرم الصغير أمه، يحرم المبدع معينه، يحرم الحبيب حبيبه.

    لكن حرماناً قاسياً أعني.. حرماناً مؤلما أصور هنا... فأرجوكم أدركوا أحرفي فكروا بقلوبكم.. أرجوكم أيها القراء.. حين يكون الحرمان حرمان رضا المولى جل وعلا تكون المهلكة ولات حين مناص.

    كل معاني الحرمان تتجسد في ساعة بلاءٍ لا يُرفع، ونداءٍ لا يُسمع. يا رب لا تحرمنا رضاك ولا تمنعنا طاعتك، فلا مأمن إذن من سخطك، ولا مهرب من قيوميتك..

    أعلمتم الآن ما سر حزني من هذه الكلمة (الحرمان) لقد نكأت كل الجراح وأعادت سواد الصور. والله لن نستطيع تحمُل الحرمان.. ولو تحملناه لشقينا وأشقينا.

    * حين نـُحرم الرضا... يضيع كل شيء.. تختنق البسمات، تشتد البليّات، وتعظُم المهلكات.

    * حين نـُحرم الرضا نفقد الإحساس بكل شيء.. تضيع النيات، تتبعثر الأطروحات، وتنهار السامقات.

    * حين نـُحرم الرضا.. ينتهي كل شيء.. تتمزق الأركان، وتصفق الأيدي خسارة الدنيا.

    * حين نُحرم الرضا.. فطريقنا مسدود.. وسؤالنا مردود.. ونورنا محجوب.. وهمنا مغلوب...

    * حين نـحرم الرضا.. لن نـحصد سوى الحسرة.. وما أشقانا!!


    ****

    أيها الإنسان أناجي قلبك.. فيا إنسان.. لا يُشقيك حرمان الرضا.

    يا إنسان.. كل جراح الحرمان تندمل إلا جُرح حرمان الرضا..

    يا إنسان.. مسكين إن حُرمت الرضا فهمومك لمن تبثها!!

    وأشجانك تبعثها لمن؟!!

    كيف لا وقد حُرمت كل شيء.. أوليس الرضا كُل شيء دموعك لمن.. وشكواك إلى من؟ كيف لا وقد حرمت العطاء من المعطي.. كيف لا وقد قُوبلت بالجفاء من رب الأرض والسماء.. كيف لا وقد فقدت المعين والمجيب والقريب والنصير والحبيب.. فواه لك!!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: إياك أن تحرم الرضا

    صدقتِ والله المستعان

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •