حياة .. ق ق ج
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حياة .. ق ق ج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    842

    افتراضي حياة .. ق ق ج

    نظر إليهم، قال:- نقرأ لنكتسب مهارات اللغة والتفكير والحياة، تذكروا هذا جيدا!التفت إلى أحمد، ثم قال:- اقرأ يا أحمد!فتح أحمد الكتاب، قرأ "يقف القرد في منتصف الدائرة، وقد وقفت الحيوانات على ...".- قف!نطق المعلم، وأشار إلى حسن:- أعرب "منتصف"!نظر حسن في الكتاب، تردد الكلام في حلقه، قال:- اسم مجرور.- أكمل الصيغة؛ فلا بد أن تتم الأمور كما تقول القواعد!- اسم مجرور بحرف الجر "في" وعلامة جره الكسرة؛ لأنه مفرد.- لو حذفنا الجار فكيف نعرب الكلمة؟- ...- ينبغي أن تكون البدائل حاضرة، هذه هي المرونة التي تعني القوة!- ...- قل يا مصطفى!- ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة!- أحسنت، أحسنت! - ...- تابع يا أحمد!- "... على شكل قوس حول عرين الأسد الذي كانوا ينتظرون خروجه.القرد: مرحبا يا سكان الغابة! مرحبا بكم ...".- ما جمع "القرد" يا مصطفى؟- "قرود" يا أستاذ!- "القرد" يا مصطفى وليس "قرد"!- "القرود" يا أستاذ!- لا بد أن ننتبه إلى الفروق التي تصنع القدرة! - ...- أكمِلْ يا مصطفى!- " مرحبا بكم يا أصدقائي الأعزاء! الشكر لمن لبى الدعوة وحضر، ولا عذر لمن غاب واعتذر".صمت المعلم، نظر التلاميذ إليه، قال:- ما الجمال في الفقرة الأخيرة؟نظر التلاميذ إلى كتبهم .. راقبهم في صمت .. طال الانتظار!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: حياة .. ق ق ج

    قد نكتسب -جدلا- مهارات اللغة بالتلقين والتكرير
    لكن ،أنى لنا أن نتعلم التفكير والحياة بنفس الطريقة ؟
    فإنما الحياة غمار لا نتعلم منها إلا بخوضه ،وبقدر ماكان الفشل كان التعلم ؛وبقدرما كان الإحباط كان النجاح.

    نص زاخر بالرمزية والإيحاء،فهذا المجرور يريد فرط سلاسل التبعية وكسر قيود الخنوع ليصبح القائد بعدما كان تابعا ويصبح مستعليا بعدما حكم عليه بالانخفاض ووسم بكسرة لا تنفك عنه لا لشيء إلا لأنه مفرد وحيد .
    وهذه القواعد والنظم كبلتنا وجعلت الأمور لا تتم إلا وفقها .فقوتها لا تختلف عن قوة الأسد الذي ما اجتمعت الحيوانات إلا خوفا من بطشه ولا عذرعنده ل "من غاب واعتذر"في مشهد قد شع منه الخطر وتناثرت قطرات الدماء فيه من بين حروف القرد وأوشك أن تقطف فيه رؤوس قد أينعت وحان قطافها لتخلفها عن أمر المستبد.
    سيطول الانتظار ،فالفروق التي تصنع القدرة إنما تصنعها في مناخ ملائم وأرضية خصبة وتصنعها من واقع معيش.
    فلو استبدل في القصة المذكورة القط الشهير (توم ) بالقرد ،والفأر العبقري (جيري) بالأسد ،أو لو غيروا كل القصة للحديث عن الرجل الخفاش أو عن الرجل العنكبوت لصدح كل الفصل بالتعبير والرد المنير.
    جردوا أولادنا من الخيال المشبع بالرمزية والإيحاء وبالعبرة والعظة ،وأغرقوهم في قصص الخيال المشبع بالخيال لأجل الخيال، وجعلوا الجمال عندهم الصورة والألوان والضرب واللكم والعنف ،فأنى لهم استخلاص الجمال من سجع أو طباق ؟وأنى لهم الاستذراء في أفياء البلاغة واستخلاص العبر من قصص حيوان الغاب؟

    أستاذنا الفاضل ،أبدعتم أيما إبداع.
    بوركتم وبورك حرفكم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: حياة .. ق ق ج

    بدأت حقا أتشوق بهذا النوع من القصص ففيه أمور عديدة في أسطر قليلة...قد يرجع هذا لإمر مهم وهو قدرة جمع المعنى في أقل من كلمة.....جوامع الكلم صلى الله عليه وسلم.......أكيد لها علاقة بإلأمر.....

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •